وفاة الكاتب السعودي صالح الشيحي بعد شهرين من إطلاق سراحه.. ومعارضون يشبهونه بـ"خاشقجي"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
وفاة الكاتب السعودي صالح الشيحي بعد شهرين من إطلاق سراحه.. ومعارضون يشبهونه بـ"خاشقجي"
Credit: Twitter@mercan_resifi

دبي، الإمارات العربية السعودية (CNN)-- تصدر هاشتاغ "#صالح_الشيحي" تويتر في المملكة العربية ليل الأحد-الإثنين، بعد الأنباء عن وفاة الكاتب السعودي، بآلاف التغريدات من معارضين وموالين سعوديين ينعون الشيحي، الذي أطلقت السلطات السعودية سراحه قبل حوالي شهرين.

وذكرت وسائل إعلام سعودية محلية، بينها صحيفة "الرياض" وموقع "سبق"، أن الشيحي توفي إثر "إصابته بفيروس كورونا منذ 3 أسابيع"، بينما تحدث معارضون سعوديون عن تدهور حالته الصحية منذ أن كان في السجن.

وكانت السلطات السعودية أطلقت سراح الشيحي في مايو/ آيار الماضي، وظهرت تغريدة واحدة على حساب الشيحي عبر تويتر بمناسبة شهر رمضان، تحمل دعاء للسعودية وشعبها تحت قيادة الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان. وكان الشهري قد تم اعتقاله مطلع عام 2018 بعد حديثه عن انتشار الفساد في مؤسسات سعودية كبرى وصدر ضده حكم بالسجن.

وشبه بعض المعارضين السعوديين وفاة الشيحي بقضية مقتل الإعلامي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية المملكة في إسطنبول، واعتبروا أن حياة "معتقلي الرأي" في السجون السعودية مهددة.

كما أعادت الباحثة التركية خديجة جنكيز، التي كانت مخطوبة لخاشقجي قبل مقتله، نشر تغريدة له يتحدث فيها عن اعتقال الشيحي، وقالت جنكيز إن "كنت ناقدا وطنيا شرسا فنهايتك السجن أو الموت البطي مثل صالح الشيحي، وإن كنت ناقدا وطنيا معقولا مؤدبا نهايتك القتل مثل جمال خاشقجي".

في الوقت نفسه، شارك العديد من الشخصيات السعودية البارزة الموالية للسلطة في نعي الكاتب صالح الشيحي، ومن بينهم بدر العساكر مدير المكتب الخاص لولي العهد السعودي، والأمير سطام بن خالد آل سعود، بالإضافة إلى العديد من الكتاب والإعلاميين والمغردين السعوديين.

###

نشر