قطر ترد على اتهام رئيس الوزراء اليمني لها بدعم الحوثيين: "صراعات لا ناقة له فيها ولا جمل"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
قطر ترد على اتهام رئيس الوزراء اليمني لها بدعم الحوثيين: "صراعات لا ناقة له فيها ولا جمل"
Credit: FABRICE COFFRINI / Contributor

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)  -- أعربت وزارة الخارجية القطرية عن استغرابها من "الزج" باسم قطر في الصراع اليمني واتهامها بدعم الحوثيين عبر تصريحات لرئيس الوزراء اليمني من العاصمة المصرية القاهرة، وفقا لبيان نشرته الوزارة الثلاثاء.

وقالت الخارجية القطرية في بيانها: "تعرب وزارة الخارجية في دولة قطر عن استغرابها الشديد من الزج باسم دولة قطر في الحرب في اليمن ورفضها القاطع وشجبها لما ورد على لسان رئيس الوزراء اليمني من اتهامات باطلة حول الدعم المزعوم لجماعة الحوثي".

وجاء في بيان الدوحة أيضا: "لقد كان أحرى برئيس الوزراء أن يوفر هذا الجهد الكبير الذي بذله في كيل الاتهامات المضحكة لدولة قطر وأن يوجه هذه الجهود ويركزها لوقف مأساة اليمن الشقيق وإيجاد صيغة للم شتات الشعب اليمني وتوفير احتياجاته الملحة كما تدعو وزارة الخارجية المسؤولين اليمنيين للنأي بأنفسهم بعيدا عن الصراعات البينية التي ربما يراد لهم الدخول فيها وتوظيف مأساة شعبهم لصالح صراعات لا ناقة لهم فيها ولا جمل"، وفقا للخارجية القطرية.

وختمت الوزارة بيانها بالقول: " وأخيرا فإن وزارة الخارجية تؤكد تضامن دولة قطر حكومة وشعبا مع الشعب اليمني الذي يعاني الأمرين منذ سنوات، ولن تألو جهدا في دعم الجهود الإقليمية والدولية لإيجاد حل مستدام لهذه الحرب العبثية"، حسب تعبيرها.

وكان قد أطلق رئيس الوزراء اليمني، معين عبدالملك، تصريحات خلال مقابلة مع وكالة انباء الشرق الأوسط المصرية، اتهم فيها  بدعم قطر الحوثيين بالمال والسلاح والإعلام والعلاقات، مشيرا إلى أن الدوحة تنشر الفوضى في بلاده، حسب قوله.

وكانت قد شاركت قطر ضمن قوات التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن في العملية التي عُرفت بـ"عاصفة الحزم"، قبل أن يُنهي التحالف المشاركة القطرية في 5 يونيو/حزيران من عام 2017 متهما إياها بدعم "الإرهاب"، إثر الأزمة الخليجية التي قطعت بموجبها كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية.

نشر