اشتباكات بين الشرطة المصرية وسودانيين قرب معبر حدودي.. ومسؤول ينفي سقوط قتلى

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
اشتباكات بين الشرطة المصرية مع سودانيين.. ومسؤول سوداني يعلق على حقيقة سقوط قتلى

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكدت السلطات السودانية وقوع اشتباكات، الثلاثاء، بين الشرطة المصرية وعدد من مواطنيها العالقين قرب معبر أرقين الحدودي بين البلدين.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية (سونا) عن القائم بأعمال السفارة السودانية بالقاهرة، خالد الشيخ، قوله إن إصابات عديدة حدثت بين السودانيين، وذلك نتيجة لاشتباكات بينهم والشرطة المصرية.

وأظهرت لقطات مُصورة جرى تداولها عبر الشبكات الاجتماعية جانبًا من لحظات التوتر بين طرفي المواجهات.

وأوضح الشيخ أن الاشتباكات وقعت بعدما أغلق سودانيون الطريق الصحراوي الغربي الرابط بين العاصمة المصرية القاهرة وأسوان، والمؤدي إلى المعبر السوداني، إضافة إلى حرق الإطارات، واحتجاز شاحنة مصرية مُحملة بالغاز.

وأشار القائم بالأعمال السوداني إلى أن الشرطة المصرية حاولت إقناع السودانيين بفتح الطريق، إلا أنهم حاولوا الاعتداء على الشرطة عبر رمي الطوب والحجارة وتوجيه السباب والشتائم، ما أدى إلى اندلاع اشتباكات أطلقت خلالها الشرطة الرصاص في الهواء والغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وقال الشيخ إنه لم تصله بعد معلومات بشأن سقوط قتلى في الاشتباكات، لافتا أن سبب الاشتباكات المباشر كان تعطيل الطريق وعدم السماح لهم بالمرور إلى المعبر، لأن المعبر مُغلق.

وأعرب عن أسفه لحدوث الاشتباكات، وأمله في فتح المعبر والسماح للسودانيين العائدين إلى بلادهم بالمرور عبر المعبر.

ويتواجد سودانيون على طول الطريق من القاهرة إلى أسوان، في مناطق الأقصر وإسنا وسوهاج والسباعية، في حين يُتوقع فتح المعبر خلال الساعات القليلة القادمة، بحسب القائم بالأعمال السوداني.

 

 

نشر