إلى أي مدى وصل تأثير انفجار مرفأ بيروت؟

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
Beirut-map-blast-effect

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)--الانفجار الهائل الذي هز مرفأ بيروت، الثلاثاء، أودى بحيات العشرات وإصابة الآلاف من المدنيين، تاركاً وراءه خسائر فادحة على الأبنية والممتلكات العامة في شتى أنحاء المنطقة. وأدى ضغط الانفجار إلى إرسال موجة ارتجاجية ضخمة أدت إلى انقلاب السيارات وإتلاف المباني المحيطة. وتم تسجيل تأثيره كزلزال بلغت قوته 3.3 درجة حسب مقياس ريختر في العاصمة اللبنانية. 

وقد ألحق الضرر بعدة مباني رئيسية في كافة أنحاء المدينة بما في ذلك المقر الرسمي للرئيس اللبناني، قصر "بعبدا" الواقع جنوب شرق بيروت. حيث ذكرت وكالة الأنباء اللبنانية أن الانفجار حطم نوافذ المداخل والصالونات كما أفادت بأن العديد من الأبواب والنوافذ قد تم خلعها. وشملت الأضرار مقر رئيس الوزراء السابق سعد الحريري ومطار رفيق الحريري الدولي في بيروت. وعلى بعد 240 كيلومترا، شعر سكان قبرص بتأثير الانفجار كأنه زلزال.

نشر