الجيش اللبناني يخلي مبنى الخارجية من المحتجين وسط عمليات كر وفر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
الصدمة تحولت إلى غضب.. مراسل CNN يلقي نظرة على الاشتباكات في شوارع بيروت

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أخلى الجيش اللبناني مبنى وزارة الخارجية من محتجين اقتحموه، يوم السبت، على هامش احتجاجات واسعة النطاق في العاصمة بيروت، للمطالبة بالتحقيق في حادث انفجار يوم الثلاثاء الضخم، الذي راح ضحيته 158 قتيلا وآلاف الجرحى.

وقالت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية إن قوة من الجيش توجهت إلى مبنى الخارجية في منطقة الأشرفية، وطلبت من المحتجين الموجودين داخله المبنى، مغادرته.

وأشارت الوكالة الرسمية إلى حدوث عمليات كر وفر بين المحتجين وعناصر من الجيش اللبناني، في نطاق وزارة الخارجية، لافتا أن غالبية المتواجدين في مبنى الخارجية قد غادروا، بينما بقي عدد منهم داخله.

وتحركت قوة مماثلة من الجيش إلى مبنى وزارة الطاقة والمياه، وتحاول إخراج المتظاهرين، الذين تمسكوا بالبقاء أمامها.

وفي وقت سابق السبت، شارك آلاف المحتجين في مظاهرات في وسط بيروت، للمطالبة بالمساءلة والتحقيق في أسباب وقوع انفجار بيروت، فيما علق بعضهم مجسمات على مشانق، كانت لمسؤولين بارزين.

وحدثت مواجهات بين السلطات اللبنانية والمحتجين، تخللها إطلاق دفعات من قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي، على حد قول شهود عيان.

نشر