متحدث رئاسة تركيا ومستشار أردوغان يعلقان على سلام الإمارات وإسرائيل.. وخلفان: تياسة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
إبراهيم قالن المتحدث باسم الرئاسة التركية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— هاجم المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، اتفاق السلام بين الإمارات وإسرائيل، الذي أعلن عنه في بيان مشترك مع الولايات المتحدة الأمريكية، الخميس، واصفا ذلك بـ"الخيانة" على حد تعبيره.

جاء ذلك في تغريدة لقالن نقلتها وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، وقال فيها: "بلا شك أن التاريخ سيسجل هزيمة الأطراف التي خانت الشعب الفلسطيني، وقضيته العادلة".

من جهته نشر ياسين أقطاي، مستشار الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي، معقبا على الاتفاق، قال فيها: "الخلاصة الدولة الوظيفية العربية تطبع علاقاتها بعد عقدين من السرية مع الدولة الوظيفية العبرية يقولون وبلا حياء إن التطبيع العربي- العبري لصالح القضية .. أي قضية على وجه التحديد.."

وأضاف في تغريدة منفصلة: "القضية الفلسطينية هي لب الصراع والحق الفلسطيني لن يعود بالتطبيع الفردي او الجماعي بل بدعم الشعب الفلسطيني والتمسك بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة والضغط من أجل تنفيذها.."

من جهته عقب الفريق ضاحي خلفان، نائب رئيس شرطة دبي على التصريحات التركية، قائلا في تغريدات على صفحته الرسمية بتويتر: "الرئاسة التركية تعتبر خطوة الإمارات في الاعلان عن بدء علاقاتها مع اسرائيل خيانة للقصية الفلسطينية.. اليست هذه تياسة وليست رئاسة.. تركيا علاقاتها ممتازة مع اسرائيل منذ قيامها كدولة".

وكان بيان مشترك للولايات المتحدة الأمريكية والإمارات وإسرائيل، الخميس، قد ذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، اتفقوا على "تطبيع كامل" للعلاقات بين الإمارات وإسرائيل، حسب نص البيان الذي نشره ترامب الذي وصف الاتفاق بأنه "إنجاز تاريخي"، وقال عبر حسابه على تويتر، إنه "اتفاق سلام تاريخي بين أصدقائنا العظام إسرائيل والإمارات".

نشر