كوشنر: السعودية تريد التحرك ورؤية دولة فلسطينية.. وموقف الكويت غير بناء

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
جاريد كوشنر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- وصف جاريد كوشنر مستشار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وصهره، الإثنين، اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات وإسرائيل بأنه "إنجاز تاريخي"، مشيرا إلى أنه أول اتفاق من نوعه في المنطقة منذ 26 عاما.

وقال كوشنر، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف، إن "الإمارات اعتقدت أن تطبيع العلاقات مع إسرائيل قد ينقلنا إلى المرحلة التالية ويجعل إسرائيل تتوقف عن خطة ضم أراض من الضفة الغربية وتعطي الفلسطينيين أملا جديدا في أن هناك فرصة للتفاوض".

وأشاد كوشنر بدور ترامب في التوصل إلى هذا الاتفاق، وقال إن ترامب اكتسب ثقة قادة المنطقة أكثر من أسلافه، مضيفا أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وعد بالالتزام بعدم ضم أراضي الضفة، وتابع بالقول: "نريد أن تركز إسرائيل على عقد تحالفات جديدة في المنطقة.

وحول ما إذا كان هناك ضغوط أمريكية دول مجلس التعاون الخليجي وبينها الكويت من أجل اتخاذ خطوات مماثلة للإمارات مع إسرائيل، قال كوشنر: "نحن لا نضغط على الدول، وكل دولة تفعل ما تراه في مصلحتها".

وأضاف أن "الكويت لديها تاريخ مع الفلسطينيين عندما تم غزوها من قبل العراق، أعتقد أن ياسر عرفات اتخذ جانب صدام حسين، وطردت الكويت 400 ألف فلسطيني"، وتابع بالقول إن الكويت "تتخذ الآن موقفا متشددا لصالح الفلسطينيين وهذا أمر غير بناء"، على حد تعبيره.

ورأى كوشنر أن "من مصلحة العديد من الدول من جهة الأمن والاقتصاد أن يكون لديهم علاقات مع إسرائيل"، وقال: "نعتقد أن المزيد من دول التعاون الخليجي يريدون رؤية ذلك وأعتقد أننا سنرى مزيدا من الاختراقات قريبا".

وحول تعاون السعودية وأمريكا بشأن خطط السلام في الشرق الأوسط، قال كوشنر إن هناك مناقشات مع ولي العهد الأمير محمد بن سلمان والملك سلمان بن عبدالعزيز عن خطط السلام، وهما "يريدان رؤية السعودية تتحرك قدما في المنطقة ولا يريدان رؤية عدم الاستقرار، ويريدان رؤية دولة للفلسطينيين وفرص اقتصادية ويريدان رؤية تلك النتيجة".

وانتقد كوشنر موقف السلطات الفلسطينية، وقال إن "هناك الكثير من الإحباط في المنطقة تجاه القيادة الفلسطينية"، وأضاف: "الناس الذين يريدون مساعدة الفلسطينيين يرون أنه لا يمكن مساعدة الناس الذين لا يريدون مساعدة أنفسهم".

نشر