سهى عرفات: أعتذر باسم شرفاء فلسطين عن حرق علم الإمارات وشتم رموزها

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
سهى عرفات: أعتذر عن حرق علم الإمارات وشتم رموزها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- اعتذرت سهى عرفات، زوجة الرئيس الفلسطيني السابق ياسر عرفات، عن حرق فلسطينيين علم الإمارات ومهاجمة قادتها في مدينة القدس.

وقالت سهى عرفات، في حسابها بموقع انستغرام: "أريد أن أعتذر باسم الشرفاء من الشعب الفلسطيني إلى الشعب الإماراتي وقيادته عن عن تدنيس وحرق علم الإمارات في القدس وفلسطين وعن شتم رموز دولة الإمارات الحبيبة".

وأضافت، في تدوينتها المُرفق بها صورة زوجها مع رئيس دولة الإمارات الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان: "هذه ليست من شيمنا وأخلاقنا ولا عاداتنا ولا تقاليدنا. الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية. أقول لأجيالنا أن تقرأ التاريخ جيدًا لتعرف كيف كانت الإمارات ماضيًا وحاضرًا تدعم الشعب الفلسطيني والقضية وإلى الآن".

واختتمت عرفات منشورها، قائلة: "أعتذر لشعب وقيادة الإمارات عن أي ضرر صدر من أي فلسطيني لهذا الشعب المعطاء اللطيف الذي استقبلنا دائما بكل ترحاب. وأعتذر من أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك عن هذه التصرفات غير المسؤولة".

View this post on Instagram

اريد ان اعتذر باسم الشرفاء من الشعب الفلسطيني الى الشعب الاماراتي وقيادته عن عن تدنيس وحرق علم الامارات في القدس وفلسطين وعن شتم رموز دوله الامارات الحبيبه. هذه ليس من شيمنا واخلاقنا ولا عاداتنا ولا تقاليدنا. الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضيه. اقول لاجيالنا ان تقرأ التاريخ جيدا لتعرف كيف كانت الامارات ماضيا وحاضرا تدعم الشعب الفلسطيني والقضيه ولحد الان. اعتذر لشعب وقياده الامارات عن اي ضرر صدر من اي فلسطيني لهذا الشعب المعطاء اللطيف الذي استقبلنا دائما بكل ترحاب. واعتذر من ام الامارات سمو الشيخه فاطمه بنت مبارك عن هذه التصرفات الغير مسؤوله.

A post shared by Suha Arafat سهى ياسر عرفات (@officialsuhayasserarafat) on

وفي 13 أغسطس آب، أفاد بيان مشترك للولايات المتحدة الأمريكية والإمارات وإسرائيل، الخميس، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، اتفقوا على "تطبيع كامل" للعلاقات بين الإمارات وإسرائيل.

وقالت الإمارات إنه "تم الاتفاق على إيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية"، بينما أشار رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إلى أن وقف الضم "مؤقت".

بينما رفضت فصائل فلسطينية مختلفة الاتفاق.

 

نشر