سد النهضة.. مصر: لا توافق في المفاوضات حتى الآن.. والسودان: لن تقود لنتائج عملية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
200813145213-grand-ethiopian-renaissance-dam-3-super-169.jpg

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال وزير الري السوداني، ياسر عباس، إن استمرار المفاوضات حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي "بصيغتها الحالية لن يقود إلى تحقيق نتائج عملية".

ورأى وزير الري السوداني، أن التوصل لإتفاق يحتاج إلى ارادة سياسية، حسب ما أوردته وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

وقالت "سونا" إنه "بعد تقييم دقيق لتطور المفاوضات ومراجعة عمل فرق الخبراء على مدى الأيام الماضية، بدأ واضحًا تعثر مسيرة دمج المسودات الثلاثة" لمصر والسودان وإثيوبيا.

وعقد وزراء الري في الدول الثلاث، اجتماعًا برعاية الاتحاد الأفريقي، الجمعة. واختتم دون التوافق على مسودة الاتفاق المُدمجة المفترض تقديمها لرئاسة الاتحاد الأفريقي الخميس ٢٨ أغسطس آب.

وانتهت وفود الثلاثة إلى ترك الخيار لكل دولة أن تخاطب مخاطبة الاتحاد الأفريقي بشكل منفرد.

وفي بيان مماثل، قالت وزارة الري المصرية، الجمعة، إن عدم التوافق بين الدول الثلاث مازال قائمًا، لا سيما بشأن العديد من النقاط القانونية والفنية في النسخة الأولية المدمجة "التي لم ترق بعد إلى عرضها على هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي برئاسة جنوب أفريقيا".

وفي 15 يوليو تموز الماضي، أعلنت إثيوبيا بدء ملء خزان سد النهضة على النيل الأزرق.

وتسعى مصر والسودان إلى توقيع اتفاق قانوني ملزم لإثيوبيا بشأن السد، البالغة تكلفته أكثر من 4 مليارات دولار.

وتحصل مصر على نحو 90% من احتياجاتها المائية عبر النيل. وتبلغ حصتها السنوية 55.5 مليار متر مكعب، فيما يحصل على 18.5 مليار متر مكعب.

نشر