نصرالله يكشف تلق عروض "أموال طائلة وسلطة ونظام سياسي لصالح الحزب" وما المقابل

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
حسن نصرالله

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—كشف حسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني، عن تلقي عروض في السابق بأموال طائلة وسلطة وتطوير النظام السياسي لصالح حزبه "مقابل التخلي عن قضيتنا"، مؤكدا "لم نفعل ولن نفعل".

جاء ذلك في كلمة لنصرالله في ذكرى عاشوراء، حيث قال وفقا لما نقلته قناة المنار التابعة للحزب: "لا الترهيب والقتل يمكن أن يخيفنا ولا الترغيب يسقطنا من موقع المسؤولية ولا التثبيط يمكن أن يصل الى قلوبنا ولا الشائعات والحروب النفسية يمكن ان تنال من ارادتنا وعزمنا على المضي في هذا الطريق ولا التزوير يجعلنا نشك في صحة مسارنا.."

وتابع قائلا: "خلال 20 سنة من زمن معاوية مرت نفس التجارب التي تحصل في عصرنا من ترغيب او ترهيب او تيئيس او شائعات او اعتبار ما حصل خلاف سياسي، منذ العام 82 وجهوا لنا التهديد بالتهجير والقتل والاعتقال ومارسوه وشنوا حروبا.. منذ سنة 2000 وبعدها واليوم قيل لنا اذا ’فتح حزب الله خطاً‘ مع الاميركيين وقال لهم ماذا تريدون؟ يريدون امن اسرائيل- وخذ ما تريد. وكذلك جرى تضخيم العدو كمثل مقولة الجيش الذي لا يقهر وكان قيام المقاومة بذهن البعض جنونا".

واشار الى أنه "لا حياد إذا كانت المعركة بين حق وباطل وواجبك الالهي والشرعي والاخلاقي ان تقف الى جانب الحق وتقاتل الباطل".

نشر