بعد يوم على دعم نشر صور مسيئة للنبي محمد في إطار حرية الإعلام.. ماكرون يثير جدلا بفيديو توبيخ صحفي

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة تعبيرية للرئيس الفرنسي من مؤتمر صحفي أدلى به خلال زيارة إلى العراق
Credit: GONZALO FUENTES/POOL/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، جدلا واسعا بين النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول مقطع فيديو له يوجه فيه توبيخا لصحفي فرنسي مرافق له في جولته.

وقال ماكرون للصحفي: "ما فعلته هناك، بالنظر إلى حساسية الموضوع، بالنظر إلى ما تعرفه عن تاريخ هذا البلد، هو عمل غير مسؤول. غير مسؤول تجاه فرنسا، وغير مسؤول تجاه المعنيين هنا، وجاد من الناحية الأخلاقية".

وتابع قائلا: "سمعتني دائمًا وانا أدافع عن الصحفيين. سأفعل دائما. لكني أتحدث إليك بصراحة. ما فعلته شنيع وغير مهني. وحقير".

ويذكر أن ماكرون أثار تفاعلا في تصريحات أدلى بها، الثلاثاء، دافع فيها عن قرار صحيفة شارلي ابدو الفرنسية إعادة نشر صورة "مسيئة للنبي محمد" قائلا في مؤتمر صحفي من العاصمة اللبنانية، بيروت، الأربعاء: "كرئيس للجمهورية، لا يجب أن أعلق أبدا على خيارات تحريرية لصحفي أو صحيفة، أبدا، لأن هناك حرية الإعلام.."

وأضاف: "في فرنسا هناك أيضا حرية التجديف، وعليه ومن حيث أقف، يتوجب علي حماية كل هذه الحريات، وعليه لا أعلق على خيار صحفي، علي أن أقول فقط إن الشخص في فرنسا بإمكانه انتقاد من يحكم وآخر يمكنه التجديف".

نشر