حارب العثمانيين.. جدل بسبب أنباء عن ترميم منزل "لورنس العرب" في السعودية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
حارب العثمانيين.. جدل بسبب أنباء عن ترميم منزل "لورنس العرب" في السعودية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أثارت أنباء حول ترميم الحكومة السعودية منزل ضابط الاستخبارات البريطاني، توماس إدوارد لورنس، الشهير بـ"لورانس العرب" جدلا واسعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي بين مدافع عن القرار ومهاجم له.

وتداولت وسائل إعلام سعودية عدة أنباء حول قرار من وزارة السياحة بترميم منزل الضابط البريطاني في مدينة ينبع على الساحل الغربي للمملكة وتحويله إلى متحف لجذب السياح.

وتباينت ردود الفعل على هذا القرار، إذ عبر عدد من المغردين عن غضبهم إزاءه وذلك لأن لورنس العرب كان ضابط استخبارات بريطاني جاء إلى السعودية لتحقيق أهداف استعمارية.

بالمقابل، رأى مغردون أن القرار سيعطي المجال للسياح للتعرف على لورنس العرب، الذي حارب الدولة العثمانية إبان ما يُعرف بـ"الثورة العربية الكبرى".

وكان "لورنس العرب" من أشهر الشخصيات التي مرت في تاريخ المنطقة خلال تلك الحقبة، إذ عُرف عنه مساعدته للعرب في حربهم ضد العثمانيين وتطبع ببعض طبائعهم.

نشر