انطلاق حوار ليبي بين وفدي "الأعلى للدولة" وبرلمان طبرق في المغرب

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
انطلاق حوار ليبي بين وفدي "الأعلى للدولة" وبرلمان طبرق في المغرب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- انطلقت جولة جديدة للحوار الليبي، الأحد، في مدينة بوزنيقة بالمغرب، جمعت وفدي المجلس الأعلى للدولة المتمركز في طرابلس وبرلمان طبرق (شرق البلاد).

وقالت وكالة الأنباء المغربية الرسمية إن الحوار الليبي هدفه تثبيت وقف إطلاق النار وفتح مفاوضات لحل الخلافات بين الفرقاء الليبيين.

وفي أغسطس آب الماضي، أعلنت حكومة الوفاق وبرلمان طبرق وقفا لإطلاق النار بين طرفي النزاع، وسط ترحيب دولي وإقليمي، في ظل دعوات أن يكون بداية للوصول إلى حل سياسي للأزمة في ليبيا.

من جانبه، قال وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، في كلمة افتتاحية للحوار، إن المباحثات الليبية الحالية ربما تكون بداية "لاتفاقيات تنهي الأزمة الليبية"، واعتبرها "مقاربة عملية لإعادة الثقة وبناء التفاهمات".

وتتجه الأنظار إلى المغرب حيث آمال في المساعدة الاقتتال الدائر بين قوات شرق ليبيا بقيادة الجنرال خليفة حفتر، وحكومة الوفاق.

ويأتي الحوار بعد أسابيع من زيارة لرئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، ورئيس مجلس النواب الليبي عقيلة صالح، بدعوة من رئيس مجلس النواب المغربي. بجانب زيارة أخرى لرئيسة بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بالإنابة ستيفاني ويليامز، إلى المغرب.

وقبل 5 سنوات، رعت الرباط مفاوضات ليببية انتهت بتوقيع "اتفاق الصخيرات" – نسبة إلى مدينة الصخيرات المغربية - لإنهاء الاقتتال الداخلي في البلاد. وجرى توقيعه تحت رعاية الأمم المتحدة في 17 ديسمبر كانون الأول 2015.

 

نشر