تداول "إزالة مسجد الفتح الإسلامي في مصر" وسط تفاعل والأوقاف ترد

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
مبنى وزارة الأوقاف في مصر
Credit: AwkafOnline/facebook

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تقارير عن إقدام السلطات المصرية على إزالة مسجد "الفتح الإسلامي" في مصر وسط تفاعل وجدل واسع، الأمر الذي دفع وزارة الأوقاف للرد وإيضاح الحقيقة.

وقالت الأوقاف المصرية في بيان على لسان سلامة عبدالرازق، وكيل الوزارة بمحافظة المنيا إن "ما أثير مجرد كذبة وشائعة من شائعات الجماعة المغرضة والعناصر المأجورة التي تعمل دائما على نشر الأكاذيب التي تعكر الصفو وتحدث بلبلة"، وفقا لما نقلته بوابة الأهرام.

وأكد سلامة في تصريحاته أنه "لا يوجد أي مسجد على مستوى محافظة المنيا صدر له قرار إزالة، لافتا إلى أن آخر تجديد شهده مسجد الفتح الإسلامي كان عام 2014".

وحذر وكيل وزارة الأوقاف بالمنيا وفقا للأهرام مما وصفه بـ"الصفحات المشبوهة" مؤكدا "ثقته في وعي الشعب المصري وما يحاك للشعب من أمثال هؤلاء المغرضين".

نشر