وزير الدفاع التركي يهاجم ماكرون: سياساته "مُفلسة".. ولا وزن لتصريحاته

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد.. مقارنة بين قوة الجيش التركي ونظيره اليوناني
01:48
شاهد.. مقارنة بين قوة الجيش التركي ونظيره اليوناني

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هاجم وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، داعيًا في الوقت نفسه اليونان إلى عدم الانجرار ورائه تحركاته لـ"إنقاذ نفسه"، بحسب أكار.

وقال أكار، في مقابلة مع وكالة أنباء الأناضول، الأحد: "من الواضح أن سياسات السيد ماكرون أفلست، وهو يسعى للعب بعض الأدوار بهدف التغطية على ذلك".

ورأى أكار في مطالبة ماكرون الدول الأوروبية أن تكون "أكثر حزما تجاه حكومة أردوغان، وليس الشعب التركي"، أنها تهدف إلى "إثارة الفتنة"، وأن الشعب التركي لا يقيم أي وزن لها، على حد تعبيره.

ودعا وزير الدفاع التركي اليونان إلى التخلي عن التصرفات "المستفزة"، زاعمًا أن اليونان سلَحت 18 جزيرة على نحو مخالف للاتفاقيات.

وقال أكار إن بلاده ترغب في حل مشاكل المنطقة بالحوار والوسائل السلمية والسياسية.

وبشأن أنشطة سفينة التنقيب التركية (الريس عروج)، قال أكار إن تحركاتها مختلفة وفقا للخطة المرسومة. وأكد: "لن نتراجع عن حقوقنا في شرق المتوسط".

وأعرب أكار عن انزعاجه من زيارة رئيسة اليونان كاترينا ساكيلاروبولو، الأحد، إلى جزيرة ميس التي تبعد عن تركيا 2 كيلومتر فقط، وذلك بذريعة الاحتفال بالذكرى الـ 77 لسيطرة اليونان على الجزيرة، التي كانت تحتلها إيطاليا.

وأضاف: "جاءت إلى هنا وكأنه لم يتبق هنالك جزر للاحتفال غير هذه الجزيرة، بالطبع فهذه الأمور تزعجنا". وشدد على ضرورة نزع السلاح من جزيرة ميس، لافتا أنها الاتفاقيات تنص على عدم عسكرتها.

وتصاعدت التوترات بين تركيا واليونان (حليفتا الناتو) بشأن بسبب التنافس على مصادر الطاقة في منطقة شرق البحر المتوسط.

نشر