واشنطن: أمريكيان زُعم انضمامهما إلى تنظيم داعش اُعيدا مؤخرًا من سوريا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
واشنطن: أمريكيان زُعم أنهما انضما إلى داعش أعيدا مؤخرًا من سوريا

(CNN)-- قال مكتب مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، إن "الولايات المتحدة أعادت للتو أمريكيين آخرين من سوريا يُزعم أنهما انضما إلى (تنظيم) داعش".

في تغريدة للمكتب عبر تويتر، قال إنه حتى الآن "وجهت الولايات المتحدة تهمًا جنائية لثمانية بالغين، وأعدنا 17 فردًا آخر من أفراد الأسرة إلى" أمريكا.

ونشر مكتب مكافحة الإرهاب، في تغريدته، رابط لبيان أصدرته وزارة العدل، الأربعاء، الذي أعلن عن اتهام رجل من ولاية مينيسوتا بتقديم دعم مادي لداعش.

وجاء في بيان وزارة العدل: "عبدالحميد المضيوم اُحتجز في الخارج من قبل قوات سوريا الديمقراطية (SDF)، وتم نقله مؤخرًا إلى حجز مكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI)".

ولطالما سعت الحكومة الأمريكية إلى تشجيع الدول على إعادة مواطنيها الذين تم أسرهم، وهم يقاتلون في صفوف داعش.

ووجهت وزارة العدل الأمريكية اتهامات إلى العديد من المواطنين الأمريكيين لتورطهم المزعوم مع التنظيم الإرهابي.

وتُحجم العديد من الدول عن إعادة مواطنيها من مقاتلي التنظيم إلى بلادهم، بسبب صعوبة مقاضاة أعضاء داعش المشتبه بهم بناءً على الأدلة التي تم جمعها في ساحة المعركة.

ويُعتقد أن حوالي 2000 مقاتل أجنبي محتجزون في معسكرات اعتقال تديرها قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة.

نشر