الحرس الثوري الإيراني مُهددًا ترامب: الثأر لدم قاسم سليماني "أمر محسوم ومؤكد"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
إيران: الثأر لدم قاسم سليماني "محسوم".. وسنستهدف كل من ساهم في قتله

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، السبت، إن "الثأر لدم" قائد فيلق القدس قاسم سليماني، الذي قُتل في غارة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير كانون الثاني الماضي، "أمر مؤكد ومحسوم".

وحذَر سلامي، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا)، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من أن "الثأر لدم الشهيد سليماني قاطع ومحسوم وحقيقي، لكننا وانطلاقا من شرفنا ورجولتنا ننتقم بعدالة، فلا نستهدف سفيرة مقابل دم سليماني، بل نستهدف كل من ساهم بجريمة اغتياله بشكل مباشر أو غير مباشر".

وأضاف سلامي أنه "إذا مست شعرة من أي مواطن إيراني فلن تبقى دون انتقام وهذا تهديد جاد وقد أثبتناه عمليًا".

تصريحات سلامي جاءت على هامش مراسم جرت بمناسبة قرب حلول "أسبوع الدفاع المقدس" وذكرى الحرب العراقية الإيرانية (1988-1980).

وذكر قائد الحرس الثوري الإيراني أن الثورة الإيرانية "جعلت أمريكا تتآكل"، و"تفتقد اليوم النشاط السياسي وتعاني الضعف والفشل"، ومفاهيم خطابها للعالم "اندحرت"، حسب قوله.

وقال سلامي إن "القدرات العسكرية الأمريكية باتت اليوم متخلفة وغير قادرة على تحقيق النصر، ومنذ الحرب العالمية الثانية لم تنتصر أمريكا في أي حرب إلا في بعض التحالفات".

وإبان مقتل قاسم سليماني، قصف الحرس الثوري قواعد عسكرية تتواجد فيها قوات أمريكية بالعراق، في 8 يناير كانون الثاني، قبل أن تسقط بعد ساعات طائرة أوكرانية فوق العاصمة طهران، ما أدى إلى مصرع 176 شخصًا كانوا على متنها. وحينها قالت إيران إن قصفها وقع نتيجة "خطأ بشري"، ووافقت على دفع تعويضات مالية لأسر الضحايا.

 

نشر