بعد توضيح "ثمن" تطبيع السعودية مع إسرائيل.. تركي الفيصل يعلق على اتفاق الإمارات والبحرين

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية للأمير تركي الفيصل العام 2008
Credit: HASSAN AMMAR/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال الأمير تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق والذي شغل منصب سفير المملكة بأمريكا سابقا، إن اتفاق تطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين مع إسرائيل هو "حق سيادي".

جاء ذلك في مقابلة أجراها الأمير السعودي على قناة سكاي نيوز عربية، حيث قال: "السلام مع إسرائيل حق سيادي للإمارات والبحرين، ولا أحد يستطيع أن يعارضهما.. كما أنهما لم يتخليا عن إرساء السلام الدائم والعام في المنطقة، بل أكدا على ضرورة أن يكون هناك حل يأخذ بالاعتبار إقامة دولة فلسطينية، عاصمتها القدس، على أساس مبدأ حل الدولتين".

وتابع: "السؤال الذي يطرح الآن هو: كيف سيؤثر ذلك على موقف إسرائيل، لأنها هي الجهة المطلوب منها أن تستجيب لما قدمه العرب من مبادرات للسلام منذ عام 2002، عندما قدم الملك عبد الله رحمه الله المبادرة، التي أصبحت المبادرة العربية للسلام. إسرائيل حتى اليوم لم تقبل بالمبادرة واستمرت بالاستعمار في فلسطين".

وكان الأمير تركي الفيصل قد قال في مقال سابق بصحيفة الشرق الأوسط، في أغسطس/ اب الماضي إن "المملكة العربية السعودية "وضعت ثمن إتمام السلام بين إسرائيل والعرب، هو قيام دولة فلسطينية ذات سيادة وعاصمتها القدس، بناء على مبادرة المرحوم الملك عبد الله بن عبد العزيز".

نشر