اتفاق إطاري بين لبنان وإسرائيل للتفاوض حول ترسيم الحدود البحرية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
اتفاق إطاري بين لبنان وإسرائيل للتفاوض حول ترسيم الحدود البحرية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- توصلت إسرائيل ولبنان إلى اتفاق إطاري للتفاوض على ترسيم الحدود البحرية بوساطة من الولايات المتحدة الأمريكية، وفقا لما أعلنته الدول الثلاث، الخميس، فيما رحبت الأمم المتحدة بالاتفاق.

وقال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، في مؤتمر صحفي، إن "الولايات المتحدة تدرك أن حكومتي لبنان وإسرائيل مستعدتان لترسيم حدودهما البحرية بالاستناد إلى تجربة الآلية الثلاثية الموجودة منذ تفاهمات نيسان 1996 وحاليا بموجب القرار 1701"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية.

وأضاف: "طُلب من الولايات المتحدة أن تعمل كوسيط لترسيم الحدود البحرية وهي جاهزة لذلك، وحين يتم التوافق على الترسيم في نهاية المطاف سيتم إيداع اتفاق ترسيم الحدود البحرية لدى الأمم المتحدة عملا بالقانون الدولي والمعاهدات ذات الصلة".

وتابع بالقول: "تعتزم الولايات المتحدة بذل قصارى جهودها من ‏أجل إدارة المفاوضات واختتامها بنجاح في أسرع وقت ممكن". متوقعا أنه "إذا نجح الترسيم، فهناك مجال كبير جدا، خصوصا بالنسبة للبلوك 8 و9، أن يكون أحد أسباب سداد ديوننا".

من جانبه، قال وزير الطاقة الإسرائيلي يوفال شتاينيتز إن "هدفنا هو إنهاء النزاع حول الحدود المائية الاقتصادية بين إسرائيل ولبنان، من أجل أن يستفيد جميع الناس في المنطقة من الموارد الطبيعية".

ورحبت وزارة الخارجية الأمريكية بالاتفاق الإطاري ووصفته بـ"التاريخي"، وقالت الخارجية الأمريكية في بيان إن الولايات المتحدة كانت وسيطا للتوصل إلى الاتفاق وإنه نتيجة 3 سنوات تقريبا الجهود الدبلوماسية، مضيفة أن الاتفاق بين البلدين سيعزز الأمن والاستقرار والرخاء في المنطقة.

كما رحبت بعثة قوات الأمم المتحدة في الناقورة "اليونيفيل" بالإعلان عن اتفاق الإطار بين إسرائيل ولبنان لإطلاق المفاوضات حول ترسيم الحدود البحرية"، وقالت في بيان إنها "على استعداد لتقديم كل الدعم الممكن للأطراف وتسهيل الجهود لحل هذه المسألة".

نشر