جدل وجود تركيا العسكري في الدوحة يستمر.. مسؤول قطري يدافع

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
جدل وجود تركيا العسكري في الدوحة يستمر.. مسؤول قطري يدافع
Credit: MURAT CETINMUHURDAR / Contributor

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – استمر الجدل حول وجود القوات التركية في قطر وأثره على الاستقرار في المنطقة، إذ دافع مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد سعيد الرميحي، عن وجود أنقرة العسكري على أراضي دولته، في معرض رده على وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش.

وقال الرميحي عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "السؤال الذي يطرح نفسه هنا، هل النخب الحاكمة التي تتحدث عنها في البلدين غير مخولة باتخاذ القرارات السيادية التي تخص دولها؟ هل هذا ينطبق على دولتك التي انت مسؤول فيها؟"، على حد تعبيره.

وأضاف المسؤول القطري في تغريدة أخرى قائلا: "وهل تم الاستفتاء الشعبي لدى دولتكم ايها المنظر العظيم على ما تتخذه (بعض) النخب الحاكمة بدولتكم من خطوات ازعجتوا العالم بأنها قرارات سيادية!؟"، حسب قوله.

وكان قد كتب قرقاش عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر، السبت: "تصريح الرئيس التركي خلال زيارته إلى قطر والذي يشير فيه إلى أن جيشه يعمل على استقرار دول الخليج برمتها لا يتسق مع الدور الإقليمي التركي، والشواهد عديدة. التصريح يحاول إبعاد النظر عن الأسباب الإقتصادية للزيارة، ولنكون واضحين، الجيش التركي في قطر عنصر عدم إستقرار في منطقتنا"، حسب قوله.

وأشار في تغريدة أخرى إلى أن الوجود العسكري التركي في الخليج "طارئ"، إذ كتب: "الوجود العسكري التركي في الخليج العربي طارئ، ويساهم في الاستقطاب السلبي في المنطقة، هو قرار نخب حاكمة في البلدين يعزز سياسة الاستقطاب والمحاور ولا يراعي سيادة الدول ومصالح الخليج وشعوبه، فمنطقتنا لا تحتاج الحاميات الإقليمية واعادة انتاج علاقات استعمارية تعود لعهد سابق"، حسب قوله.

وكان قد أشعل تصريح للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، من الدوحة، حول أهمية الوجود العسكري التركي في قطر على استقرار المنطقة الخليج، جدلا واسعا في الأوساط الخليجية.

نشر