حكومة الأردن الجديدة تشكّل فريقا طبيا جديدا للسيطرة على الأوبئة.. وهذا ما قالته عن "جريمة الزرقاء"

الشرق الأوسط
نشر
4 دقائق قراءة
حكومة الأردن الجديدة تشكّل فريقا طبيا جديدا للسيطرة على الأوبئة.. وهذا ما قالته عن "جريمة الزرقاء"

عمان، الأردن (CNN) -- أعلنت الحكومة الأردنية الجديدة الأربعاء، في أول مؤتمر صحفي لوزراء الإعلام والصحة وبمشاركة رئيس الوزراء بشر الخصاونة، عن تشكيل لجنة طبية لتأسيس مركز للسيطرة على الاوبئة لمواجهة جائحة كورونا في البلاد، فيما أكدت عدم تهاونها في اتخاذ كل الإجراءات القانونية لملاحقة متورطي جريمة  فتى الزرقاء.

وتحدث الخصاونة الذي أدت حكومته اليمين الدستورية الاثنين، عن تشكيل فريق جديد لمواجهة جائحة كورونا لإنشاء مركز وطني لمكافحة الأوبئة والسيطرة عليها، مع تكليف طاقم طبي جديد مختص لإدارة ملف كورونا في الحكومة.

ونفت الحكومة عزمها فرض حظر شامل لمدد طويلة، باستثناء الاستمرار بفرض حظر شامل ليومي الجمعة والسبت من كل أسبوع وحتى إشعار آخر.

كما قال الخصاونة في  المؤتمر، إن هذه الحكومة هي حكومة المهام، ولن تتردد في إمداد وسائل الاعلام بالمعلومة المكتملة والصادقة، ولن تتردد في اتخاذ القرارات المدروسة والعلمية حتى لو "كانت صعبة"، بحسب تعبيره.

وأضاف الخصاونة إن إغلاق الجمعة والسبت ضروري، كما أن عدم ارسال الطلبة إلى المدارس هو قرار صعب، وقال: "نجتهد، وقد نصيب وقد نخطئ، لكن ديدننا هو المصلحة الوطنية"، معتبرا أن المواطن الأردني     هو الشريك في التغلب على وباء كورونا، حسب قوله.

وفي سياق آخر، قال الخصاونة إن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني،   يتابع قضية طفل الزرقاء كما يتابع جميع القضايا، قائلا إن جريمة الزرقاء "هزّت وجدان كل أردني لبشاعتها" والتعامل معها سيكون حازماً تحت مظلة سيادة القانون على الجميع.

من جهته، قال وزير الصحة الأردني الجديد، نذير عبيدات، إن الوضع الوبائي في البلاد يشهد أرقاما متزايدة للإصابات الايجابية، خاصة في الفترات الاخيرة، وأردف قائلا: "" لكننا لا نقف مكتوفي الأيدي".

وأشار عبيدات إلى وصول نسبة الاصابات الايجابية بالنسبة لعدد الفحوصات المخبرية  في البلاد خلال الفترة الأخيرة، إلى 5-7%  بعد أن كانت 1% ، فيما بين أن 45-50% من الحالات لا تظهر عليها أعراض فيروس كورونا.

وتجاوزت إصابات كورونا   حاجز الالفي إصابة يوميا، كما تجاوزت الوفيات 200 وفاة.

وقال عبيدات: "لا شك أن أعداد الاصابات تزيد كما كناه نراه سابقا ، لكن الاردن كباقي دول العالم لابد أن يمر بمرحلة معينة من الوباء...الأرقام زادت لكنها ليست مرعبة".

وأضاف الوزير: "الوضع الوبائي شهد بعض التطور سنصل إلى مرحلة لانحسار الاعداد  لكن ذلك يتطلب وقتا والتشدد في تطبيق معايير الوقاية والسلامة ، لدينا نظام صحي راسخ".

أما وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال الجديد، علي العايد، فقد أكد أن الحكومة لا تنوي في المرحلة الحالية فرض   حظر شامل لمدة طويلة،  وأنه مستقبلا يعتمد على مدى التزام الاردنيين والاردنيات ، مشيرا بالمقابل إلى أن الحكومة ملتزمة بتقديم برنامج تنفيذي للملك خلال 100 يوم.

نشر