بعد جريمة الزرقاء.. ضبط 97 في حملات أمنية بالأردن في قضايا "ترويع المواطنين"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
بعد جريمة الزرقاء.. ضبط 97 في حملات أمنية بالأردن في قضايا "ترويع المواطنين"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- ألقت قوات الأمن الأردنية، السبت، القبض على 97 مطلوبًا ومشتبهًا به في قضايا "الإتاوات وترويع المواطنين".

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام بالأردن، في بيان، إن الحملات الأمنية المشتركة "أفضت لغاية الآن لإلقاء القبض على 97 مطلوبًا، من بينهم خمسة من المصنفين بالخطرين جدًا و56 شخصًا (صادر) بحقهم طلبات ترتبط بتلك الجرائم وعدد من المشبوهين ومكرري تلك الجرائم".

وأكد الناطق استمرار الحملات الأمنية لحين ضبط كافة الأشخاص المطلوبين والمشبوهين "وتخليص المجتمع من أفعالهم".

وتأتي حملات قوات الأمن الأردنية بعد أيام من حدوث "جريمة الزرقاء"، التي كانت مثار حديث الشارع الأردني، عقب "التنكيل" بفتى يبلغ من العمر 16 عاما في محافظة الزرقاء، ببتر يديه وفقء عينيه بأدوات حادة على يد مجموعة من أصحاب "السوابق"، ثأرًا من والده المسجون حاليًا.

وحظيت القضية باهتمام ملكي لافت من العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الذي أصدر توجيهات بعلاج الفتى وإعادة تأهيله في الخدمات الطبية الملكية، واطمأن هاتفيا على صحته وكذلك ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله.

ويوم الجمعة، وجَه مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى في الأردن، القاضي عبدالإله العساف، الجمعة، تهمة "الشروع في القتل العمد بالاشترك" إلى جميع المتهمين في القضية.

نشر