ماكرون: سنشدد الإجراءات ضد "التطرف الإسلامي".. ولن نسمح لهذا الفكر بقلب مواطنينا على الجمهورية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ماكرون: سنشدد الإجراءات ضد "التطرف الإسلامي".. ولن نسمح لهذا الفكر بقلب مواطنينا على الجمهورية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – أكد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، تشديد الإجراءات ضد ما وصفه بـ"التطرف الإسلامي"، وذلك بعد قطع رأس مدرس في إحدى ضواحي باريس الجمعة.

وقال ماكرون الجمعة إن المدرس المقتول كان يعلم طلابه "حرية التعبير، وحرية الإيمان وعدم الإيمان"، ورأى أن المدرس كان "ضحية هجوم إسلامي"، على حد قوله.

وفي بيان صحفي الثلاثاء، بعد ترأسه اجتماعا في سان دني ضد التطرف الإسلامي، قال ماكرون حول محاربة التطرف: "شعبنا يريد منا الأفعال، وهذه الأفعال ستُشدد"، حسب تعبيره.

وخلال الأيام الماضية، اتُخذ عدد من الإجراءات ضد مؤسسات وأفراد "يدعمون المشروع الإسلامي الراديكالي، وفي تعبير آخر، الذهنية التي هدفت لتدمير الجمهورية"، وفق ما قاله ماكرون الذي أكد أن إجراءات إضافية سيعلن عنها خلال الأسابيع المقبلة.

وشدد الرئيس الفرنسي على وجوب حماية المواطنين الفرنسيين، والمسلمين منهم على وجه الخصوص، من الإسلام المتطرف الذي يهدف "لقلب المواطنين على الجمهورية، بسبب دينهم"، وأردف قائلا: "لن نسمح بحدوث ذلك"، حسب قوله.

يذكر أن المدرس الفرنسي قُتل على يد شاب ينحدر من أصول شيشانية بعد عرضه صورا "مسيئة" للنبي محمد أمام تلاميذه.

نشر