قادة فلسطينيون يدينون اتفاق تطبيع السودان مع إسرائيل: "طعنة خطيرة في الظهر"

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
الرئاسة الفلسطينية تدين اتفاق تطبيع العلاقات بين السودان وإسرائيل
01:04
تطبيع السودان.. ترامب: أود أن أساعد إيران.. وأراها جزءاً من الاتفاق مع إسرائيل

(CNN)-- أعلنت الرئاسة الفلسطينية إدانتها ورفضها توصل السودان وإسرائيل إلى اتفاق على تطبيع العلاقات بين الدولتين، الذي جرى إعلانه الجمعة برعاية أمريكية.

وقالت الرئاسة الفلسطينية، في بيان نشرته وكالة أنباء وفا الرسمية، إنها تؤكد "إدانتها ورفضها لتطبيع العلاقات مع دولة الاحتلال الإسرائيلي التي تغتصب أرض فلسطين، لأن ذلك مخالف لقرارات القمم العربية، وكذلك لمبادرة السلام العربية المقرة من قبل القمم العربية والإسلامية، ومن قبل مجلس الأمن الدولي وفق القرار 1515".

وشدد البيان على أنه "لا يحق لأحد التكلم باسم الشعب الفلسطيني والقضية الفلسطينية"، مُشيرًا إلى أن "القيادة الفلسطينية سوف تتخذ القرارات اللازمة لحماية مصالح وحقوق شعبنا الفلسطيني المشروعة".

في سياق متصل، انتقد قادة فلسطينيون الاتفاق، ووصفه أحدهم بأنه "طعنة خطيرة في ظهر الشعبين الفلسطيني والسوداني".

وقال مصطفى البرغوثي، رئيس حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، في بيان مساء الجمعة، إن الاتفاق "لن يؤثر على عزم الشعب الفلسطيني على مواصلة نضاله ومقاومته للاحتلال والفصل العنصري والتمييز العنصري، ولن يضعف عزيمته على كسب الحرية".

واتهم البرغوثي إدارة ترامب بإخضاع الحكومة السودانية لـ"الابتزاز" لفرض التطبيع، وتوقع أن "يجلب الكوارث إلى السودان".

كما أعربت الجماعات المسلحة في قطاع غزة عن غضبها من الاتفاق.

وقال داود شهاب، القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، لـCNN، إن الاتفاق يعد "خيانة لفلسطين وتهديد لهوية السودان ومستقبله".

وقال حازم حسن، المتحدث باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، لــCNN، الإعلان كان "آثما" ويهدف فقط إلى مساعدة ترامب في إعادة انتخابه ونتنياهو في الحفاظ على السلطة في إسرائيل.

ويوم الجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتفاق السودان وإسرائيل على تطبيع العلاقات، لتصبح ثالث دولة عربية تُبرم اتفاقات مع إسرائيل في غضون شهر، بعد الإمارات العربية المتحدة والبحرين.   

في وقت قال الرئيس الأمريكي، خلال مؤتمر صحفي عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بمشاركة رئيسي حكومتي السودان وإسرائيل، عبدالله حمدوك بنيامين نتنياهو، إن 5 دول أخرى تريد توقيع اتفاق سلام مع إسرائيل، وأنه متأكد من أن السعودية ستلحق بها قريبًا.

نشر