متحدثا عن حقيبة زوجة أردوغان.. زعيم المعارضة التركية: الناس جياع والرئيس يطالبهم بمقاطعة البضائع الفرنسية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
تنامي المشاعر المناهضة لفرنسا في بعض مناطق العالم الإسلامي.. إليك الأسباب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- شن زعيم المعارضة في البرلمان التركي، وزعيم حزب الشعب الجمهوري، كمال قلجدار أوغلو، هجوما على دعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لمقاطعة المنتجات الفرنسية على خلفية نشر رسوم اعتُبرت "مسيئة" للنبي محمد في فرنسا، وصدور تصريحات من مسؤولين فرنسيين على رأسهم، إيمانويل ماكرون، حملت ما قيل إنها "إساءة" للإسلام.

وقال قلجدار إوغلو في كلمة أمام البرلمان في العاصمة أنقرة، بمقطع فيديو نشره عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "ماذا يقول السيد؟ لنقاطع البضائع الفرنسية"، ثم أردف: "هل يسمح الوضع الذي يعيشه الناس بشراء البضائع الفرنسية؟ الناس جياع، وأنت تقول لهم فلنقاطع البضائع الفرنسية"، حسب قوله.

وتابع زعيم المعارضة في البرلمان التركي موجها حديثه لأردوغان: "يمكنك مقاطعتها (البضائع)، والطبقة الراقية من المجتمع يمكنها القيام بالأمر نفسه"، وتابع: "وكأن سائق الحافلة سيقول لزوجته: (اشتريت لك عطرا فرنسيا)، عندما يعود إلى منزله في المساء"، حسب قوله.

وأضاق قلجدار أوغلو قائلا: "إذا أرادت الطبقة الراقية في القصر المقاطعة يمكنها ذلك، فهناك طائرات فرنسية يمكنها بيعها (في إشارة إلى طائرات AirBus)"، حسب قوله.

وتطرق زعيم المعارضة التركية إلى حقيبة زوجة أردوغان قائلا: "السيدة الأولى أمينة تستخدم حقيبة قيمتها 50 ألف دولار، يمكنها أن تضرم النيران بها في الحديقة وتقول: أنا أحتج"، على حد تعبيره.

وكان قد أطلق الرئيس التركي حملة لمقاطعة البضائع الفرنسية إُر تصريحات ماكرون حول الإسلام ونشر صور وُصفت بـ"المسيئة" للنبي محمد على المباني الحكومية في فرنسا.

نشر