الأزهر يدين هجوم نيس.. ويحذر من تصاعد خطاب "الكراهية والعنف"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
ماكرون يزور موقع هجوم نيس: لن نستسلم للإرهاب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أدان شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، الخميس، الهجوم الذي وقع في كنيسة نوتردام بمدينة نيس الفرنسية وأسفر عن مقتل 3 أشخاص بسكين، مؤكدا أن "الأديان براء من تلك الأفعال الإجرامية".

وقال الأزهر، في بيان، إنه "لا يوجد بأي حال من الأحوال مبرر لتلك الأعمال الإرهابية البغيضة التي تتنافى مع تعاليم الإسلام السمحة وكافة الأديان السماوية"، داعيًا إلى "ضرورة العمل على التصدي لكافة أعمال العنف والتطرف والكراهية والتعصب".

وأضاف البيان: "إن الأزهر الشريف إذ يدين ويستنكر هذا الحادث الإرهابي البغيض، فإنه يحذر من تصاعد خطاب العنف والكراهية، ويدعو إلى تغليب صوت الحكمة والعقل والالتزام بالمسؤولية المجتمعية خاصة عندما يتعلق الأمر بعقائد وأرواح الآخرين". وتوجه الأزهر بخالص العزاء والمواساة إلى أسر الضحايا، والشعب الفرنسي، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين.

ووقع هجوم نيس بعد أقل من أسبوعين من ذبح المدرس الفرنسي صامويل باتي بعد عرضه لرسوم كاريكاتورية للنبي محمد في فصله، وجاء الهجوم وسط حملات شعبية في الدول الإسلامية لمقاطعة فرنسا بعد إعلان رئيسها إيمانويل ماكرون تأييد نشر الرسوم من منطلق "حرية التعبير" وتصريحاته حول الإسلام.

وتزامن الهجوم الذي وقع الخميس في مدينة نيس مع اعتداء مواطن سعودي بآلة حادة على حارس أمن بالقنصلية الفرنسية في جدة ما أسفر عن إصابته، بينما أعلنت الشرطة السعودية اعتقال المهاجم.

نشر