دار الإفتاء المصرية تنفي صحة حديث نُسب للنبي محمد حول "حبه للسيدة عائشة"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
دار الإفتاء المصرية تنفي صحة حديث نُسب للنبي محمد حول "حبه للسيدة عائشة"
Credit: MOHAMED EL-SHAHED / Stringer

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – نفت دار الإفتاء المصرية، الثلاثاء، صحة حديث نٌسب للنبي محمد حول حبه لزوجته، السيدة عائشة، وبينت الحديث الصحيح.

ونشرت الإفتاء المصرية بيانا عبر صفحتها الرسمية على موقع  فيسبوك قالت فيه: "تحذير مهم أحباء رسول الله صلى الله عليه وسلم، هذه الصورة ليست صحيحة وما ورد فيها خطأ ولم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم ذلك فاحذر من نشرها"، حسب قولها.

وتتضمن الصورة حديثا منسوبا للنبي محمد نصه: "يا عاشة إن عيناي تنام وقلبي بحبم لا ينام".

وأوضحت الإفتاء المصرية نص الحديث الصحيح المتفق عليه كالآتي: "سُئلت السيدة عائِشةَ رَضيَ اللهُ عنها: كيفَ ' كَانَتْ صَلَاةُ رَسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ في رَمَضَانَ؟ فَقالَتْ: ما كانَ رَسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يَزِيدُ في رَمَضَانَ ولَا في غيرِهِ علَى إحْدَى عَشْرَةَ رَكْعَةً؛ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي أَرْبَعًا، فلا تَسَلْ عن حُسْنِهِنَّ وطُولِهِنَّ، ثُمَّ يُصَلِّي ثَلَاثًا. قالَتْ عَائِشَةُ: فَقُلتُ: يا رَسولَ اللَّهِ، أَتَنَامُ قَبْلَ أَنْ تُوتِرَ؟ فَقالَ: يا عَائِشَةُ، إنَّ عَيْنَيَّ تَنَامَانِ ولَا يَنَامُ قَلْبِي".

نشر