إيران تبدي استعدادها لمباحثات مع بايدن بشرط.. وإدارة ترامب تفرض عقوبات جديدة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
جواد ظريف
Credit: GettyImages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف، الأربعاء، أن بلاده مستعدة لإجراء مباحثات حول كيف يمكن للولايات المتحدة بقيادة جو بايدن أن تعود إلى الاتفاق النووي إذا تم رفع العقوبات، بينما أعلنت إدارة الرئيس دونالد ترامب عن فرض عقوبات جديدة على إيران.

وقال ظريف، في حوار مع صحيفة "إيران ديلي" الرسمية: "إذا سعى بايدن للعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة، فسيتعين عليه الوفاء بالتزامات الولايات المتحدة بموجب الاتفاق ورفع العقوبات". وكان ترامب قد قرر الانسحاب من الاتفاق في 8 مايو/ أيار عام 2018، لكن الأطراف الأخرى في الاتفاق لم تنسحب.

من جانبه، أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، في تصريحات عقب اجتماع أعضاء الحكومة، الأربعاء، أن الولايات المتحدة تخوض حربا اقتصادية ضد إيران منذ عام 2018، ووصف روحاني إدارة ترامب بـ"الإجرامية والإرهابية"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا).

في غضون ذلك، فرضت إدارة ترامب عقوبات إضافية على إيران، الأربعاء، بما في ذلك على وزير المخابرات والأمن محمود علوي، والعميد في الحرس الثوري الإيراني حيدر عباس زاده، والعقيد في الحرس الثوري رضا بابي.

كما فرضت وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات على مؤسسة "الثورة الإسلامية مستضعفان"، ورئيسها برفيز فتاح، والعديد من نوابه، وعدد من الكيانات الخاضعة للسيطرة أو المملوكة لها. وقالت الوزارة: "في حين أن مستضعفان منظمة خيرية ظاهريا مكلفة بتقديم المساعدات للفقراء والمضطهدين، إلا أن أصولها تصادر من الشعب الإيراني ويستخدمها المرشد الأعلى علي خامنئي لإثراء منصبه ومكافأة حلفائه السياسيين واضطهاد أعداء النظام".

نشر