"صحيح البخاري ليس من كلام البخاري".. استمرار جدل تضعيف الرواة والنقل بتويتر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية لرجل مسلم خلال الصلاة
Credit: Chris Hondros/Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—استمر الجدل بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي حول صحة كتاب صحيح البخاري الذي ينقل أحاديث عن النبي محمد ويعتبر أحد أكثر الكتب الصحيحة في نقل الأحاديث عند عموم أهل السنة".

الباحث في الجماعات والاتجاهات الفكرية، بدر العامر نشر تغريدة قال فيها: "فلما يقول شخص أن البخاري أخل بشرطه للحديث الصحيح في ذاك الحديث المعين فالمسألة علمية وقد ناقشه فيها كبار الأئمة في بعض الأحاديث، ولكن حين يقول شخص: الرسوم المسيئة هي بسبب البخاري الذي يتعارض مع القرآن، أي مسالة علمية يمكن مناقشتها؟"

وتابع قائلا: "النقاش العلمي لابد أن يرتكز على مسائل علمية، فحين مثلاً ينتقد مسائل تفصيلية عن منهج البخاري يناقش علمياً لتجلية الأمر، وهذا بعد تخصصي لا يتقنه من لم يتخصص فيه، ولكن الحاصل أن منطلقات الناقد نفسية لا علمية وتحيزية لا موضوعية، فكيف يمكن مناقشة الفكرة والأمر هكذا؟"

وقال المحامي نايف آل منسي بتغريدة: "التضعيف بغرابة الحديث -وهو الذي نتحدث عنه هنا- هو التضعيف بالعلة القادحة.. وهذا النوع من التضعيف لا يطال أحد بعينه من رجال السند لأننا لا نعلم من الذي نسي أو وهم.. وبالتالي فلا مكان لما تفضلتم به.. وأنا مع النقد العلمي لأي رواية -حتى في البخاري- بشرط أن يكون النقد على قواعد العلم".

من جهته قال محمد الددو، عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين: "صحيح البخاري ليس من كلام الإمام البخاري كما يتوهم بعض الناس بل هو جمع لما صح له عن النبي صلى الله عليه وسلم ومن ينتقده جملة فإنما ينتقد كلام النبي صلى الله عليه وسلم فالبخاري ناقل ثقة قد أجمع كل العارفين به على ثقته ولم يطعن في صدقه وحفظه أي أحد.. الشيخ محمد الحسن الددو".

وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداوله نشطاء حول هذه القضية:

 

نشر