مجلس الإمارات للإفتاء عن جماعة الإخوان المسلمين: موقفنا هو موقف ولاة الأمر

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
مجلس الإمارات للإفتاء

 دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي، الإثنين، أن موقفه من الفرق والجماعات والتنظيمات هو "موقف ولاة الأمر" في الدولة، وأن كل مجموعة أو تنظيم يسعى للفتنة أو يمارس العنف أو يحرض عليه هو "تنظيم إرهابي مهما كان اسمه أو دعواه".

وأعلن المجلس، خلال اجتماع عبر الاتصال المرئي، برئاسة الشيخ عبدالله بن بيه، عن تأييده الكامل لبيان هيئة كبار العلماء السعودية بشأن جماعة الإخوان المسلمين، وأشار المجلس إلى أن بيان الهيئة يأتي مؤكدا لما سبق أن صدر عن حكومتي الإمارات والسعودية بشأن اعتبار جماعة الإخوان "تنظيما إرهابيا".

وقال المجلس إن ذلك يرجع إلى "ما عُرف عن هذه الجماعة من منازعة لولاة الأمور وشق عصا الطاعة وما خرج من عباءتها من جماعات التطرف والعنف"، ودعا المجلس جميع المسلمين إلى "نبذ الفرقة والابتعاد عن الانتساب أو التعاطف مع مثل هذه الجماعات التي تعمل على شق الصف وإشعال الفتنة وسفك الدماء".

وأضاف المجلس أنه "لا تجوز بيعة لغير الحاكم ولا تجوز بيعة أمير سري. وخلاصة الأمر، أن الأدلة الشرعية ومذهب أهل السنة والجماعة موالاة ولاة الأمر احتراما والتزاما وعدم الخروج عليهم انضباطا ونظاما"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء الإمارات الرسمية.

نشر