إيران: مقتل العالم النووي الإيراني البارز محسن فخري زاده في هجوم خارج طهران

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت وزارة الدفاع الإيرانية مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، الجمعة، في هجوم مُسلح خارج العاصمة طهران، حسبما أورت وكالة أنباء إرنا الرسمية.

ونقلت وكالة أنباء إرنا عن تقرير صادر عن وزارة الدفاع الإيرانية، قوله إن "عناصر إرهابية مسلحة هاجمت ظهر اليوم الجمعة سيارة تقل محسن فخري زاده رئيس منظمة الأبحاث والابتكار بوزارة الدفاع. وأثناء الاشتباك بين فريقه الأمني والإرهابيين، أُصيب السيد محسن فخري زاده بجروح خطيرة ونقل إلى المستشفى".

وأضاف التقرير أنه "للأسف لم تنجح جهود الفريق الطبي في إحيائه". وقدمت وزارة الدفاع الإيرانية تعازيها في مقتل "أحد مديري إيران الملتزمين وذوي الخبرة".

من جانبه، أعرب وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، بيانا، مساء الجمعة، عن تعازيه في واقعة "اغتيال غاشم نفذته عناصر إرهابية" بحق "زاده".

وفي وقت سابق، ذكرت قناة "العالم" الإيرانية الرسمية أن "عناصر عميلة اغتالت زاده"، في منطقة آبسرد التابعة لمدينة دماوند في نطاق محافظة طهران.  

وبثَت قناة "العالم" لقطات مصورة قالت إنها ترتبط بواقعة اغتيال العالم النووي الإيراني.

وأظهرت اللقطات مشاهد غير واضحة تمامًا لما يجري، حيث تتوقف على ما يبدو سيارات للشرطة خلفية المشهد على طريق رئيسي توقفت فيه الحركة المرورية.

وقالت وكالة أنباء تسنيم الإيرانية شبه الرسمية، إن "زاده" العالم في مجال الأسلحة النووية "قد اُغتيل قبل ساعات على أيدي عناصر إرهابية في محيط طهران".

وأشارت قناة "العالم" الإيرانية إلى أن "زاده" يعتبر من أكثر العلماء نفوذًا في مجال الأبحاث العلمية في يران.

وأُدرج "زاده" على قائمة عقوبات مجلس الأمن الدولي ضد إيران، في مارس أذار 2007.

نشر