"عمل إجرامي".. الاتحاد الأوروبي يدين اغتيال العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- أدان الاتحاد الأوروبي مقتل محسن فخري زاده، كبير علماء إيران النوويين، الجمعة، داعيًا جميع الأطراف المرتبطة بالحادثة إلى ممارسة "أقصى درجات ضبط النفس" من أجل منع تصعيد محتمل.

وقال مُتحدث باسم خدمة العمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي، السبت: "قُتل مسؤول حكومي إيراني وعدد من المدنيين في سلسلة من الهجمات العنيفة. هذا عمل إجرامي ويتعارض مع مبدأ احترام حقوق الإنسان الذي يؤيده الاتحاد الأوروبي".

وأضاف المُتحدث: "في هذه الأوقات المضطربة، من المهم أكثر من أي وقت مضى أن تحافظ جميع الأطراف على الهدوء وأن تمارس أقصى درجات ضبط النفس من أجل تجنب التصعيد الذي لا يمكن أن يكون في مصلحة أي شخص".

وقُتل فخري زاده - الذي كان يعتبر أحد العقول المدبرة لبرنامج إيران النووي المثير للجدل - بعد أن تعرضت سيارته لكمين في منطقة شرق العاصمة طهران، الجمعة.

وفي بيان يوم السبت، قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية والكومنولث لشبكة CNN، إن الحكومة البريطانية "تحاول بشكل عاجل التثبت من الحقائق" المحيطة بالحادث.

بينما ألقى الرئيس الإيراني حسن روحاني ومسؤولون إيرانيون كبار آخرون باللوم على إسرائيل في الهجوم، وفقًا لبيان صادر عن مكتب الرئيس، اطلعت عليه وكالة فارس الإخبارية شبه الرسمية الإيرانية، فإنهم لم يقدموا بعد دليلًا على هذا الادعاء.

ووعد المرشد الأعلى الإيراني آية الله سيد علي خامنئي بالانتقام من المسؤولين عن القتل.

نشر