رئيس البرلمان الإيراني بعد مقتل فخري زادة: القبول بالتفاوض قد يفسر كإشارة ضعف

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زادة.. سببا اختيار التوقيت وتوجيه الاتهام لإسرائيل

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) – طالب رئيس مجلس الشورى الإيراني (البرلمان) محمد باقر قاليباف الحكومة بجميع فروعها ومؤسساتها بعدم إرسال "إشارات ضعف" لأمريكا، وذلك أثناء كلمته خلال جلسة لمجلس النواب الأحد.

وقال قاليباف: "رفع اليد في إشارة لاستعدادنا للتفاوض، قد تُفسر على أنها مؤشر ضعف، وهذه رسالة خاطئة"، حسب قوله.

ويأتي تصريح رئيس البرلمان الإيراني بعد يومين من عملية اغتيال مفترضة للعالم النووي الإيراني البارز، محسن فخري زادة، والتي ربطها الرئيس الإيراني ووزير خارجيته بإسرائيل.

وأضاف قاليباف: "أعداء الأمة الإيرانية، باستخدام الأساليب الإرهابية وهي الطرق الأكثر بعدا عن الإنسانية لكنها المفضلة لديهم، أثبتوا أنهم يخشون التقدم العلمي لإيران وقوتها المتنامية لذلك لجأوا إلى تصفية علمائنا"، حد تعبيره.

وتابع قاليباف قائلا إن أعداء إيران لن يرتدعوا إلى إذا جوبهوا "برد فعل قوي"، وأردف قائلا إن الرد القوي سيكون بمثابة عامل ردع لـ"جرائمهم المستقبلية"، حسب قوله.

ورأى قاليباف أن الضغط الخارجي على إيران سيقل فقط عبر اتخاذ خطوات "شجاعة ومؤثرة" من شأنها دفع من وصفهم بـ"الأعداء" للحذر.

نشر