"دهاء" تركي الفيصل برده على وزير خارجية عُمان عن "المقاطعة" بقاموس السلطنة يثير تفاعلا

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الأمير تركي الفيصل
Credit: MAZEN MAHDI/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار تركي الفيصل، رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، تفاعلا واسعا بين نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، عقب رده على وزير خارجية عُمان، بدر بن حمد البوسعيدي الذي لفت إلى أن كلمة "المقاطعة" ليست موجودة في قاموس السلطنة.

وقال الفيصل في رده الذي جاء خلال حوار المنامة 2020: "سيد بدر أشكرك على ما استعرضته خلال كلمتك، ومعجم عُمان الدبلوماسي الذي لا يتضمن كلمة مقاطعة يعكس طبيعة عُمان الفريدة وكونها لم تكن هدفا للجيران عبر تقويض أمن السلطنة وشعبها".

وأضاف الأمير السعودي قائلا: "جهود هؤلاء الجيران المقوضة للاستقرار استهدفت هذا البلد والإمارات العربية المتحدة ومصر وبلادي، أرجو أن تعاملنا قطر مثلما عاملت عُمان".

وتابع الفيصل قائلا: "حينذاك لن نجد كلمة مقاطعة في معاجمنا كافة، هل بإمكان فخامتكم إضافة جملة "عدم التدخل بشؤون الدول الأخرى"، التي يجب إضافتها عند الرجوع للاتفاق النووي مع إيران".

وكان البوسعيدي قد قال في كلمته إن "الاستبعاد والرفض والمقاطعة، كلمات ليست جزءا من مخزوننا الدبلوماسي"، معربا عن أمله بأن يمثل تجدد السياسة الأمريكية على الساحة الدولية (تنصيب جو بايدن رئيسا) بالعودة إلى ما وصفه بـ"النجاح الأمريكي الأكبر في المنطقة"، وهو الاتفاق النووي مع إيران.

وتفاعل نشطاء بصورة واسعة على تصريحات الأمير السعودي، والتي وصفها بعض المغردين بـ"الدهاء والحنكة" في حين ذهب البض الآخر لإلقاء الضوء على كلمة الوزير العُماني وأسلوبه، وفيما يلي نستعرض لكم عددا مما تداولوه:

 

نشر