أمير سعودي يعلق على تغريدة أكاديمي إماراتي قال "لن يتحرك قطار المصالحة الخليجية دون موافقه الإمارات"

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
وزير الخارجية السعودي: مُتفائل باقترابنا من اتفاق مرضي لأطراف الأزمة الخليجية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثار الأكاديمي الإماراتي، عبدالخالق عبدالله، تفاعلا واسعا بتغريدة تحدث فيها عن المصالحة الخليجية بين السعودية والإمارات والبحرين (إلى جانب مصر) من جهة وقطر من جهة أخرى، قبل أن يقوم بحذفها قائلا في تغريدة منفضلة: "لأنها أثارت الكثير من الجدل واللغط فقط تم حذف التغريدة".

وقال عبدالخالق عبدالله في تغريدته قبل حذفها: "لن يتحرك قطار المصالحة الخليجية مليمترًا واحدًا بدون علم وبدون موافقة وبدون مباركة الإمارات المسبقة".

الأمير عبدالرحمن بن مساعد قال في تعليق على التغريدة: "عندما ترى الردود على هذه التغريدة ستجدها في غالبها لا تخرج عن رد شامت وجد منفذًا له، أو ردٍ قاسٍ استفزته التغريدة.. كاتب التغريدة أستاذ في العلوم السياسية يدرك أبعاد ما يقول ولا شك عندي أنه كان يدرك أن أغلب الردود ستأتي بما لا يعكس العلاقة القوية بين البلدين والقيادتين والشعبين!"

وكان الأمير السعودي، سطام بن خالد آل سعود قد غرد حول موضوع الأزمة الخليجية، مساء الأحد، قائلا: " نحن منذ البداية لسنا ضد المصالحة وأن المشكلة معهم هي السياسة القطرية في المنطقة وتصرفاتها من دعم الدسائس والإرهاب واستخدام الأبواق الإعلامية المأجورة والخونة في الخارج وإثارة المشاكل في الدول فإذا تخلت قطر عن هذه الأمور وعادت لعمقها العربي الخليجي سنكون سعداء بذلك فنحن محبون للسلام".
ويذكر أن هذه التغريدات تأتي في الوقت الذي تتوجه فيها الأنظار إلى محاولات جرت خلال الأيام القليلة الماضية لحل الأزمة الخليجية، فيما وجه أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، شكره للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، على الجهود المبذولة في سبيل التوصل لـ"اتفاق نهائي" بهدف حل الأزمة مع قطر، وذلك في رسالة نقلت فحواها وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وأكد الشيخ نواف الأحمد الصباح في رسالته أن "تمثيل المملكة العربية السعودية للأشقاء في دولة الإمارات العربية المتحدة ومملكة البحرين وجمهورية مصر العربية إنما يعكس المكانة المرموقة لها ودورها الرائد في سبيل السعي لدعم أمن واستقرار المنطقة وحرصها على التكاتف ووحدة الصف في ظل الظروف الدقيقة التي يعيشها العالم والمنطقة"، وفقا للوكالة السعودية.

نشر