مع مرور نحو عام على مقتل قاسم سليماني.. إيران تتوعد بالانتقام "في الوقت المناسب"

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- مع مرور ما يقرب من عام على مقتل قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، إثر ضربة أمريكية في بغداد في 3 يناير/ كانون الثاني 2020، توعدت إيران بـ"الانتقام في الوقت المناسب".

وقال حسين أمير عبداللهيان، مساعد رئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية والمتحدث باسم اللجنة الشعبية لإحياء ذكرى مقتل سليماني، إن "عدد المتهمين الرئيسيين في اغتيال الشهيد سليماني ارتفع إلى 48 أمريكيا"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وأضاف عبداللهيان، في مؤتمر صحفي عقده بشأن الإجراءات القضائية والقانونية لمواجهة قتلة سليماني، أن "القضاء الايراني على اتصال مع 6 دول لمتابعة ملف الاغتيال"، معربا عن أمله في أن يتم قريبا إصدار أوامر قضائية بحق المتهمين.

وتابع عبداللهيان بالقول إن "إيران ستنتقم لدم الشهيد سليماني في الوقت المناسب"، ورأى أن "إيران وجهت حتى الآن صفعات شعبية وعسكرية للإدارة الأمريكية الإرهابية"، على حد تعبيره.

وأشار عبداللهيان إلى مراسم إحياء ذكرى مقتل سليماني، قائلا إن "أهم ما يميز هذه المراسم هي شعبيتها"، وأضاف أن "مؤسسة الشهيد سليماني والسيدة زينب سليماني بالنيابة عن عائلة الشهيد، كانت لهما أنشطة واسعة في هذا المجال".

نشر