سيول ترسل وحدة مكافحة قرصنة قرب مضيق هرمز بعد احتجاز إيران ناقلة كورية جنوبية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلنت وزارة دفاع كوريا الجنوبية إرسال وحدة مكافحة القرصنة إلى نطاق مضيق هرمز في منطقة الخليج، بعد ساعات من إعلان إيران احتجازها ناقلة كورية، الاثنين.  

وأوضحت وكالة الأنباء الرسمية (يونهاب) أن وزارة الدفاع الكورية الجنوبية قالت إنها أرسلت "وحدة مكافحة القرصنة إلى المياه القريبة من مضيق هرمز بسبب احتجاز إيران لناقلةٍ للنفط".

ويطلق على الوحدة اسم تشونغهاي، وتأسست في 2009. ووتم نشرها كأول قوة كورية جنوبية لمكافحة القرصنة في الخارج، في نطاق الخليج قبل عام تقريبًا للمساعدة في الحفاظ على حرية حركة السفن الكورية عبر المنطقة.

وأشارت وزارة الدفاع إلى أن طاقم السفينة كان يضم 20 من أفراد الطاقم من بينهم خمسة كوريين، وأن وحدة تشونغهاي تقدم المشورة للسفن الكورية الجنوبية الأخرى في المنطقة بشأن السلامة.

وقال وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية أنها "تتأكد من سلامة بحار على متن ناقلة النفط المحتجزة في إيران"، مُطالبة إيران بإطلاق سراحها.

وفي وقت سابق الاثنين، أفادت وسائل إعلام إيرانية أن القوات البحرية التابعة للحرس الثوري أوقفت سفينة ترفع علم كوريا الجنوبية في مياه الخليج، وسحبتها إلى موانئ البلاد "بسبب التلوث النفطي والمخاطر البيئية".

يأتي هذا في وقت قالت شركة درياد غلوبال لإدارة مخاطر الأمن البحري إن إيران احتجزت ناقلة الكيماويات هانكوك كيمي ورقمها التعريفي (IMO: 9232369)، على الأرجح في مضيق هرمز أثناء وصولها إلى الفجيرة.

وقالت الشركة في موقعها على الإنترنت: "كان طاقم السفينة مؤلفًا من 23 شخصًا من إندونيسيا وبورما".

من جانبها، قالت عمليات التجارة البحرية في المملكة المتحدة (UKMTO)، وهي جزء من البحرية الملكية البريطانية، إن "تفاعلاً حدث" داخل مضيق هرمز بين سفينة تجارية والسلطات الإيرانية دفع السفينة لإجراء "تغيير في مسارها في المياه الإيرانية".

وتواصلت CNN مع حكومة كوريا الجنوبية للحصول على تعليق.

 

نشر