شملت سوريا والخليج واليمن.. رسائل من جواد ظريف بعد لقائه لافروف في موسكو

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
مواجهة إيران وتوسيع السلام مع العرب.. أولى رسائل نتنياهو لبايدن

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – دعا وزير الخارجية الإيرانية، جواد ظريف، إلى تفعيل "العملية الدستورية" في سوريا، وذلك خلال زيارته إلى العاصمة الروسية، موسكو، الثلاثاء، حيث التقى نظيره الروسي سيرغي لافروف.

وأطلق ظريف تصريحات نقلتها وكالة أنباء فارس الإيرانية قال فيها: "نوجهات النظر بين إيران وروسيا بشأن سوريا متطابقة إلى حد كبير"، حسب قوله.

وتابع وزير الخارجية الإيراني قائلا: "نحتاج إلى العملية الدستورية للمضي قدماً بتعاون جميع الأطراف، وفي الوقت نفسه ، من الضروري الانتباه إلى الوضع الإنساني في سوريا، وعلى المجتمع الدولي ألا يضحي بالقضية الإنسانية من أجل أهداف سياسية لبعض الاطراف".

وكانت قد أعلنت طهران دعمها لاجتماعات اللجنة الدستورية في أغسطس/آب الماضي، لكن أعمال هذه اللجنة لم تشهد تطورا ملحوظا في سير العملية السياسية في سوريا منذ بدء أعمالها.

وفي سياق متصل، أعرب ظريف عن أمله بأن تتجاوب دول مجلس التعاون الخليجي مع المبادرة التي قدمتها بلاده للحوار.

وقال وزير الخارجية الإيراني في هذا الإطار: "أجرينا محادثات جيدة في هذا الصدد، ونظراً لضرورة الحوار والتعاون بين دول الخليج الفارسي، فإننا نقدر ونرحب بجهود روسيا في هذا المجال، ونأمل أن تستجيب الدول العربية في الخليج الفارسي لمبادرة الجمهورية الإسلامية للحوار بدلا من تعليق الآمال على اولئك الذين لا فائدة لهم  الذين جلبوهم من خارج المنطقة"، حسب قوله.

وبشأن الأوضاع في اليمن، أكد ظريف على استعداد بلاده للعمل مع المبعوث الأممي، مارتن عريغيث، مشيرا إلى أن حل الأزمة اليمنية لن يكون بالحرب بل بتشجيع الأطراف على الجلوس إلى طاولة المفاوضات وتشكيل حكومة مشتركة تمثل جميع اليمنيين وتنهي الاقتتال.

يذكر أن إيران تدعم جماعة "أنصار الله الحوثي" في اليمن، ما تعتبره السعودية تهديدا لأمنها القومي، إذ تطلق هذه الجماعة صواريخ ومقذوفات على الأراضي السعودية بين الحين والآخر وتسيطر على العاصمة اليمنية، صنعاء.

نشر