أردوغان يلمح لدستور جديد: مصدر مشاكل تركيا بالأساس نابع من دساتير انقلابين منذ 1960

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
صورة ارشيفية للرئيس التركي رجب طيب أردوغان
Credit: ADEM ALTAN/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—لمّح الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان إلى إمكانية مناقشة دستور جديد للبلاد في المرحلة المقبلة، ملقيا الضوء على أن "مصدر مشاكل تركيا بالأساس نابع من الدساتير المعدة من قبل الانقلابين منذ عام 1960"، على حد تعبيره.

وأضاف أردوغان وفقا لما نقلته وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية: "يمكننا التحرك من أجل إعداد دستور جديد في المرحلة المقبلة حال توصلنا لتفاهم مع شريكنا بتحالف الشعب (حزب الحركة القومية)"، مؤكدا على ضرورة أن "تكون صياغة الدستور شفافة، وأن يعرض لتقدير الشعب".

وتابع قائلا: "لذلك كنا قد قدمنا سابقا مبادرة لصياغة دستور جديد، لكن لم نصل إلى نتيجة لرفض حزب الشعب الجمهوري (المعارض)، والآن قد حان الوقت مجددا من أجل نقاش دستور جديد لتركيا".

ولفت الرئيس التركي على أن "صياغة دستور ليست عملا يمكن القيام به في الخفاء وتحت ظل الفئات المرتبطة بالتنظيمات الإرهابية، ومع أسماء عقولهم وقلوبهم منفصلة عن وطنهم"، مشيرا إلى أن "تركيا بقت لسنوات (في السابق) بعيدة عن التغيرات السياسية والاقتصادية العالمية، ودفعت ثمنا باهظا لاستسلامها للأمر الواقع، مؤكدا أن أنقرة ستطبق مبادراتها الخاصة حيال التغيرات السياسية والاقتصادية العالمية وستصل إلى أهدافها".

شاهد أيضاً
فرنسا تستدعي سفيرها إلى تركيا بعد تصريح أردوغان "ماكرون يحتاج علاجاً نفسياً"
نشر