إيران ترد على قصف أمريكا مواقع جماعات موالية لها في سوريا: تصعيد للمواجهات العسكرية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الضربة العسكرية الأولى في عهد بايدن.. ماهي رسالة أمريكا لإيران؟
01:31
الضربة العسكرية الأولى في عهد بايدن.. ماهي رسالة أمريكا لإيران؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – في أول رد رسمي لها، اعتبرت إيران القصف الأمريكي على مواقع مجموعات مسلحة تابعة لها شرقي سوريا "انتهاكا صارخا لحقوق الإنسان والقوانين الدولية"، محذرة من أن هذه الخطوة قد تسفر عن تصعيد عسكري وزعزعة استقرار المنطقة، حسب تصريحات للمتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، نقلتها وكالة مهر الإيرانية، السبت.

وقال زادة "إن هذه الهجمات التي تاتي استمرارا للاعتداءات المتواصلة للكيان الصهيوني على الاراضي السورية، جرت في الوقت الذي تتواجد فيه القوات الاميركية بصورة غير شرعية في الاراضي السورية منذ عدة اعوام وتقوم بنهب ثرواتها الطبيعية ومنها النفط التي تعد حقا طبيعيا للشعب السوري"، حسب تعبيره.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قائلا إن "القواعد الاميركية غير الشرعية الموجودة في الاراضي السورية تقوم بتدريب العناصر الارهابية وتستخدمها اداة لتحقيق اغراضها"، على حد قوله.

واعتبر زادة القصف الأمريكي "انتهاكا صارخا لسيادة ووحدة الاراضي السورية وخرقا للقوانين الدولية ومن شانها تصعيد المواجهات العسكرية والمزيد من زعزعة الاستقرار في المنطقة"، وفقا ما نقلته مهر.

وكان قد وصل وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، السبت، إلى طهران للقاء مسؤولين إيرانيين، حسبما نقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء.

واستهدفت واشنطن مواقع تابعة لجماعات موالية لإيران شرقي سوريا، وعلق البنتاغون عليها الخميس بالقول: "بناء على توجيهات من الرئيس بايدن، شنت القوات العسكرية الأمريكية في وقت سابق من هذا المساء ضربات جوية ضد البنية التحتية التي تستخدمها الجماعات المسلحة المدعومة من إيران في شرق سوريا".

نشر