الشركة المشغلة لـ"إيفرغيفن" بعد حجزها في مصر: نسعى إلى حل سريع

الشرق الأوسط
نشر
دقيقة قراءة

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- بعد قرار السلطات المصرية بالحجز على سفينة "إيفرغيفن"، التي عطلت الملاحة في قناة السويس، والمطالبة بتعويضات قيمتها تزيد عن 900 مليون دولار، أكدت الشركة المشغلة للسفينة أنها تسعى إلى "حل سريع".

وقالت شركة "برنارد شولت لإدارة السفن" (BSM)، في بيان الأربعاء، إن قرار الحجز على سفينة إيفرغيفن "مخيب للآمال للغاية".

وأضافت الشركة: "منذ البداية، تعاونت BSM والطاقم الموجود على متن السفينة بشكل كامل مع جميع السلطات، بما في ذلك هيئة الأوراق المالية والسلع والتحقيقات الخاصة بهم في جنوح السفينة".

وتابعت الشركة بالقول إن طاقم السفينة تعاون مع السلطات المصرية في توفير البيانات والوصول إلى سجل الرحلة وإن عمليات التفتيش أظهرت أن السفينة قادرة على استكمال رحلتها.

وأكدت الشركة أن "الهدف الأساسي هو حل سريع لهذه المسألة يسمح للسفينة والطاقم بمغادرة قناة السويس".

وأشار بيان الشركة إلى أن طاقم السفينة مؤلف من 25 هندياً ما زالوا على متن السفينة، لكنهم "بصحة جيدة ومعنويات جيدة". وأضاف البيان أن الشركة "على اتصال منتظم مع الطاقم وقدمت الدعم لعائلات البحارة".

نشر