وزير خارجية عُمان السابق: الظروف مُهيأة لـ"ربيع عربي ثان".. ويتذكر موقف مؤثر للسلطان الراحل قابوس بن سعيد

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
وزير خارجية عُمان السابق يوسف بن علوي
Credit: KHALIL MAZRAAWI/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال وزير الخارجية العماني السابق، يوسف بن علوي، إن الأسباب التي دعت لاندلاع الربيع العربي مازالت قائمة، وأن تشابه الظروف الحالية مع ما سبقا ربما يدفع في اتجاه "ربيع عربي ثان".

وأوضح وزير الخارجية العماني السابق، في لقاء مع التليفزيون الرسمي العماني: "منطقتنا العربية ربما ربيع واحد ما يكفيها، في مسألة التشبيه كيف كان الربيع الأول وكيف كان قبل".

واعتبر أن "الأسباب التي دعت إلى الربيع الأول" تشبه الوضع الحالي في المنطقة.

ومضى يوسف بن علوي متسائلا: "هل الآن تغير الأمر أم محتاج لربيع ثاني؟.. فيه تشابه".

وقال وزير الخارجية العماني إن احتمالات اندلاع ربيع عربي ثان لا تقتصر فقط على منطقة الخليج، وإنما تشمل الخليج العربي، مُعربًا عن قلقه من ذلك، وفقا لتصريحاته في لقاء التليفزيون العماني يوم الجمعة.

وغادر يوسف بن علوي وزارة الخارجية في أغسطس/آب الماضي، بعد توليه المنصب لمدة تزيد عن 20 عامًا.

من ناحية أخرى، تذكر بن علوي موقف شهده مع سلطان عُمان الراحل قابوس بن سعيد، قائلا إنه عندما سأل أحد زملائه: "نسمع أنكم ستتخلون عن (محافظة) ظفار".

ورد السلطان الراحل "أبدًا، ظفار جزء من قلبي"، بحسب يوسف بن علوي الذي قال "أنا ما بنسى هذا الإحساس (آنذاك) بأننا مطمئنين محميين".

وينتمي وزير خارجية عُمان السابق إلى محافظة ظفار، التي تقع جنوب سلطنة عُمان وتشكل حوالي ثلث مساحة البلاد.

نشر