"تسجيل مُسرب" قبل انتخابات إيران يكشف عن انتقادات لاذعة من ظريف للحرس الثوري وقاسم سليماني

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة

طهران، إيران (CNN)-- أظهر تسجيل صوتي مُسرب نشرته وسائل إعلام إيرانية، الأحد، أن وزير الخارجية جواد ظريف وجه انتقادات للحرس الثوري ولقائد فيلق القدس الراحل قاسم سليماني، الذي قُتل إثر ضربة أمريكية بمطار بغداد في يناير/ كانون الثاني 2020.

وفي تسجيل لمقابلة مدتها 3 ساعات، والتي سجلت كجزء من مشروع بحثي للصحفي والاقتصادي الإيراني سعيد ليلاز، قال ظريف إن سليماني كان يوجه السياسة الخارجية ويحاول تخريب الاتفاق النووي الذي تم توقيعه في عام 2015.

كما قال ظريف إن الأعمال العسكرية الإيرانية قوضت وألقت بظلالها على الدبلوماسية، خاصة في سوريا، حيث كان الحرس الثوري الإيراني يساعد الرئيس بشار الأسد لسحق التمرد ضد حكمه.

وقال وزير الخارجية الإيراني في المقابلة مع ليلاز إن "دبلوماسيتي دفعت دائما ثمن الأنشطة العسكرية للشهيد قاسم سليماني ولم يكن العكس".

وأضاف ظريف في التسجيل أن سليماني استغل أيضًا رفع العقوبات بعد الاتفاق النووي لعام 2015 لاستخدام رحلات تنقل معدات عسكرية وأفراداً من طهران إلى دمشق على متن ناقلة جوية مدنية إيرانية دون إبلاغ وزير الخارجية.

ويكشف التسجيل الصوتي عن لحظة نادرة من الانتقادات الداخلية للقائد العسكري القوي سليماني، الذي كان يرأس فيلق القدس، وهي وحدة النخبة التي تتولى العمليات العسكرية الإيرانية في الخارج. ويأتي تسريب التسجيل الصوتي مع اقتراب الانتخابات الإيرانية المقررة في يونيو المقبل حيث المنافسة الرئيسية بين الرئيس حسن روحاني ومعسكر ظريف المعتدل نسبياً في مواجهة المعسكر المحافظ المتشدد.

وتخوض إيران حاليًا مفاوضات حساسة في فيينا مع القوى العالمية بشأن برنامجها النووي والعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي).

ولم يتم التأكيد رسمياً على صحة الشريط، لكن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده لم ينف صحته خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي. وقال خطيب زاده إن "الاقتباسات خرجت من سياقها ولا تعكس الموقف الرسمي".

وأضاف خطيب زاده، بحسب تلفزيون "برس تي في"، أن التسجيل المسرب "لم يكن بأي حال من الأحوال مقابلة منذ البداية، ولم يكن من المفترض أن يكون مقابلة ... كان جزءاً من حوار روتيني وسري يجري داخل الإدارة".

نشر