نتنياهو عن حادثة جبل "ميرون": واحدة من الأكثر ألما في تاريخ إسرائيل

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – علق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الجمعة، على حادثة التدافع أثناء الاحتفالات الدينية في جبل "ميرون" التي راح ضحيتها 45 شخصا في حصيلة قابلة للارتفاع، واصفا إياها بأنها من أكثر الأحداث ألما في تاريخ دولته.

وقال نتنياهو في فيديو مصور نشره عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "مأساة جبل ميرون تعتبر إحدى أكثر المآسي ألما في تاريخ دولة إسرائيل، نحزن على الضحايا وقلوبنا مع العائلات".

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي قائلا: "ومع المصابين الذين نتمنى شفاءهم الكامل، وقعت هنا مشاهد تمزق القلب أناس قتلوا في التدافع، بمن فيهم الأطفال".

وأضاف نتنياهو قائلا: "لم يتم بعد تشخيص عدد كبير من الضحايا، وأطلب الامتناع عن نشر الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأن هذا يمزق قلوب العائلات"، حسب تعبيره.

وطالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بالسماح للسلطات بأن "تقوم بواجبها"، مشيرا إلى أن الشرطة نفذت عمليات إجلاء سريع لمصابين في مكان الحادثة حالت دون وقوع "مأساة" أكبر.

وأعلن نتنياهو الأحد يوم حداد رسمي على ضحايا هذه الحادثة وختم قائلا: "فلنتضامن جميعا مع حزن عائلات الضحايا ونصلي من أجل سلامة المصابين"، حسب قوله.

وكان قد لقي 45 شخصا مصرعه في حادثة تدافع بعد انهيار منصة، خلال احتفال ديني في جبل ميرون شمال إسرائيل الخميس، وأصيب أكثر من 100 شخص في حصيلة ليست نهائية.

نشر