المحكمة العليا الإسرائيلية تقرر تأجيل جلستها بشأن حي الشيخ جراح

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
شاهد.. لقطات جديدة من الاشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية بالقدس

القدس (CNN)-- قررت المحكمة الإسرائيلية العليا، الأحد، تأجيل جلسة استماع بشأن احتمال إخلاء عدة عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح في القدس الشرقية، وستحدد موعدا جديدا خلال 30 يوما.

وقالت المحكمة العليا إن الجلسة التي كان من المفترض أن تعقد، يوم الاثنين، أُلغيت بناء على طلب المدعي العام لإسرائيل.

وكانت المحكمة العليا أعلنت الأسبوع الماضي أنها ستستمع إلى استئناف تقدمه العائلات الفلسطينية ضد طردهم، في أحدث تطور في قضية قانونية استمرت عقوداً.

وتستخدم شركة تدعى "ناحالوت شمعون" قانوناً من عام 1970 للادعاء بأن مالكي الأرض قبل عام 1948 كانوا عائلات يهودية.

ويقول الفلسطينيون إن قوانين التعويض في إسرائيل غير عادلة لأنه لا توجد لديهم وسائل قانونية لاستعادة الممتلكات التي فقدوها في أواخر الأربعينيات فيما أصبح دولة إسرائيل.

وأصبح الوضع في الشيخ جراح أحد بؤر التوتر الرئيسية المتصاعدة في القدس. وشهد الحي اشتباكات ليلية بين الشرطة الإسرائيلية والفلسطينيين، الذين يقولون أيضاً إنهم تم استفزازهم من قبل عائلات المستوطنين.

وأفاد الهلال الأحمر الفلسطيني، مساء السبت، بأن 100 فلسطيني أصيبوا خلال الاضطرابات في مواقع مختلفة في القدس، بما في ذلك حي الشيخ جراح وباب العامود والمسجد الأقصى.

وفي بيان صدر السبت، رسمت وزارة الخارجية الإسرائيلية صورة للوضع في حي الشيخ جراح على أنه "نزاع عقاري"، قائلة: "للأسف، تقدم السلطة الفلسطينية والجماعات الإرهابية الفلسطينية نزاعاً عقارياً بين أطراف خاصة، كقضية قومية، من أجل التحريض على العنف في القدس".

ولفت الوضع في حي الشيخ جراح انتباه العالم، حيث قالت وزارة الخارجية الأمريكية، في بيان: "إننا نشعر بقلق بالغ إزاء احتمال إخلاء عائلات فلسطينية في حي الشيخ جراح وسلوان بالقدس، والتي عاش العديد منها في منازلهم لأجيال".

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس: "كما قلنا باستمرار، من المهم تجنب الخطوات التي تؤدي إلى تفاقم التوترات أو تأخذنا بعيداً عن السلام. وهذا يشمل عمليات الإخلاء في القدس الشرقية والنشاط الاستيطاني وهدم المنازل والأعمال الإرهابية".

نشر