ملك الأردن يحذر من "الانتهاكات" الإسرائيلية: تغذي التطرف وخطاب الكراهية

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
الملك عبدالله الثاني
Credit: GettyImages

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- حذر العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الجمعة، من ترك الصراع الفلسطيني الإسرائيلي دون حل شامل وعادل ينهي "الاحتلال" ويلبي جميع الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأكد الملك عبدالله، في كلمة خلال مشاركته عبر تقنية الاتصال المرئي، في أعمال قمة "نداء كرايست تشيرش" للتصدي للتطرف وخطاب الكراهية على الإنترنت، أن ما ينتج عن "الانتهاكات الخطيرة" التي ترتكبها إسرائيل ضد المسجد الأقصى المبارك والمقدسيين من عنف، يهدد الاستقرار والأمن، ويغذي التطرف ويعزز خطاب الكراهية، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

وقال الملك عبدالله إن "انعدام العدالة وغياب الأفق السياسي يذكيان نار التطرف، إذ يستغل الإرهابيون الشعور بالغبن لكسب المؤيدين إلى صفوفهم"، محذرا من تنامي الخطر العالمي للتطرف والإرهاب في ظل التداعيات الاقتصادية والإنسانية والاجتماعية للقيود المفروضة عالميا لمجابهة جائحة كورونا.

وأكد الملك عبدالله على استمرار الأردن في جهوده من أجل محاربة الإرهاب والفكر المتطرف من خلال مبادرة "اجتماعات العقبة" وبالشراكة مع مختلف الجهود والمبادرات الدولية، مشددا على "ضرورة التصدي لمحاولات المتطرفين استغلال التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي لنشر أفكارهم الظلامية والمتطرفة التي تسعى لنشر الفتنة والانقسام"، وعلى "أهمية محاربة الإرهاب ضمن نهج شمولي".

ويأتي انعقاد "نداء كرايست تشيرش" في إطار مواصلة الجهود الدولية للتصدي للإرهاب والتطرف بجميع أشكاله، وكمتابعة للقمة الأولى التي عقدت في باريس بمبادرة من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن في مايو/أيار عام 2019، بعد الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية في 15 مارس/آذار من العام نفسه.

نشر