ملك الأردن: التصعيد الإسرائيلي "خطير".. ونبذل جهودًا مكثفة مع جميع الأطراف لوقفه

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال العاهل الأردني عبدالله الثاني، إن بلاده تبذل جهودًا مكثفة مع جميع الأطراف الدولية لوقف التصعيد الإسرائيلي "الخطير" مع الفلسطينيين.

تصريحات الملك عبدالله الثاني جاءت في لقائه رئيس مجلس النواب ورؤساء عدد من لجان المجلس، الأحد، حسب بيان للديوان الملكي الأردني.

وقال العاهل الأردني إن "هناك جهود واتصالات مكثفة مع جميع الأطراف الدولية الفاعلة لوقف التصعيد الإسرائيلي الخطير، وحماية أرواح الأشقاء الفلسطينيين وممتلكاتهم".

وأشار الملك عبدالله الثاني إلى أن "هناك تعاونا وتنسيقا عربيًا على مختلف المستويات إضافة إلى الولايات المتحدة والدول الأوروبية" في هذا الشأن.

وأضاف الملك عبدالله الثاني أنه "لا يوجد دولة تدعم وتقف إلى جانب الشعب الفلسطيني أكثر من الأردن، ونحن كأردنيين لن نغير موقفنا أبدا"، وفقا لبيان الديوان الملكي.

ومنذ الأسبوع الماضي، تصاعدت التوترات بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلى أسوأ جولة عنف تحدث منذ عدة سنوات، على خلفية الجدل الدائر حول الإخلاء المخطط لعائلات فلسطينية تعيش في حي الشيخ جراح بالقدس.

وقتلت الغارات الجوية الإسرائيلية 47 فلسطينيًا في يوم الأحد، وفقا لوزارة الصحة الفلسطينية في غزة، في زيادة إلى ما كان بالفعل أكثر الأيام دموية منذ بدء الصراع الأخير يوم الاثنين.

وبذلك يرتفع العدد الإجمالي للقتلى الفلسطينيين في غزة إلى 192، منهم 58 طفلا.

وأضافت وزارة الصحة أن 1235 شخصًا في غزة أصيبوا بجروح نتيجة الغارات الجوية الإسرائيلية، مشيرة إلى أن الرقم من المتوقع أن يرتفع على مدار اليوم حيث تعمل فرق الاستجابة للطوارئ على انتشال الجثث والمحاصرين من تحت أنقاض المباني المدمرة.

وقتل عشرة إسرائيليين بنيران صواريخ كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، بحسب الجيش الإسرائيلي.

نشر