منع محامي متسللين اثنين أردنيين إلى إسرائيل من لقائهما

الشرق الأوسط
نشر
3 دقائق قراءة
منع محامي متسللين اثنين أردنيين إلى إسرائيل من لقائهما
Credit: - / Contributor

عمان،اﻷردن (CNN) -- قال المحامي خالد المحاجنة،إن الشابين الأردنيين اللذين اعتقلتهما السلطات الاسرائيلية الأحد ، ممنوعان من لقائه كمحام حتى اﻵن،وهما موقوفان لدى المخابرات الاسرائيلية على ذمة التحقيق بعد اعتقالهما في منطقة تسمى "جلبوع" ، بالقرب من معبر الشيخ حسين الحدودي مع اﻷردن من الجانب الاسرائيلي.

ولم يُكشف عن حقيقة مصير كلا من اﻷردني مصعب الدعجة وخليفة العنوز 28 عاما، سوى الثلاثاء بعد نشر هيئة شؤون الاسرى والمحررين الفلسطينية،بيانا قالت فيه إن محكمة حيفا العسكرية مددت توقيفهما إلى يوم الخميس المقبل،وأن " سلطات الاحتلال الاسرائيلية، وجهت لهما تهمتي، الدخول إلى إسرائيل بطريقة غير شرعية"، والتآمر للقيام بعمل إجرامي "،بحسب البيان.

من جهته أوضح المحامي المحاجنة في تصريحات لموقع CNN بالعربية ليل الثلاثاء،بأن جلسة استثنائية عقدتها محكمة حيفا المركزية مساء، للنظر في طلبه المستعجل بالطعن في قرار منع المعتقلين من لقائه، وذلك بحضور ضباط التحقيق في المخابرات الاسرائيلية والمستشار القضائي لها ،وأن المحكمة قررت إعادة التداول والبت في الطعن في جلسة مغلقة صباح اﻷربعاء،وفقا له .

وأضاف موضحا" اليوم الثلاثاء الساعة الثامنة والنصف مساء في محكمة حيفا المركزية،عقدت جلسة بشكل استثنائي وبحضوري وضباط التحقيق،وقررت المحكمة عقد جلسة أخرى الاربعاء بحضوري وبدون حضور المعتقلين،وسيحضر فيها ضباط المخابرات المدافعين عن قرار المنع، لإصدار قرار نهائي بالسماح بلقائهما غدا،أو تمديد المنع ".

أما فيما يتعلق بتوقيفهما،أكد المحاجنة أن قرار المحكمة بذلك مستمر على ذمة التحقيق، حتى يوم الخميس.

وبين المحامي المحاجنة،وهو أيضا عضو في هيئة شؤون اﻷسرى والمحررين،بأن التسلل جرى من المنطقة الشمالية للمملكة باتجاه معبر الشيخ حسين( وادي الأردن)، وأن التهم الموجهة لهما ، حسب الادعاء الاسرائيلي، هي "التخطيط للقيام بعمل "إجرامي إرهابي"، والدخول إلى إسرائيل بطريقة غير مشروعة، على حد قوله.

وكانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، قد أعلنت أن جهودا ماتزال تبذل للأفراج عنهما،بعد أن صدرت تصريحات رسمية ملتبسة، أكدت عودتهما في جلسة للبرلمان اﻷردني الاثنين.

وأكدت عائلة أحد الشبان أنهما خرجا يومي الجمعة والسبت الماضيين،في مظاهرة حدودية في منطقة الكرامة بالاغوار الاردنية الجنوبية ، احتجاجا على التصعيد الاسرائيلي في قطاع غزة ولم يعودا،ودون معرفة أهاليهما بتسللهما إلا لاحقا.

وتبعد منطقة جلبوع عن معبر الشيخ حسين المخصص لمرور الاسرائيليين والاجانب، نحو ٢٥ كم عن المعبر،فيما تبعد بلدة صما التي يسكنها الشابان في محافظة إربد شمال اﻷردن ،عن المعبر المسافة ذاتها تقريبا.

نشر