الهلال الأحمر الفلسطيني يعالج 20 مصابًا في اشتباكات الأقصى اثنان منهم في حالة خطرة

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة

القدس (CNN)-- قال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه تعامل مع 20 إصابة إثر اشتباكات بين فلسطينيين وشرطة إسرائيلية في مجمع المسجد الأقصى. وقالت المنظمة إن اثنين منهم في حالة خطرة قد نُقلا إلى المستشفى بينما عولج الباقون في الميدان.

وأطلقت شرطة الحدود الإسرائيلية قنابل الصوت والرصاص المطاطي على فلسطينيين في المسجد الأقصى المبارك بعد صلاة الجمعة حسبما رأى أحد منتجي شبكة CNN في مكان الحادث. وقالت الشرطة إنها كانت ترد على أعمال شغب قام بها مئات الشبان.

ورأى منتج CNN الجمهور يردد هتافات مؤيدة لغزة وحي الشيخ جراح المثير للجدل في القدس.

ورفع المتظاهرون العلم الفلسطيني وأعلام حماس والجهاد الاسلامي وهتفوا مؤيدين للمقاومة.

وقالت شبكة CNN إن العشرات من أفراد شرطة الحدود دخلوا المجمع وضربوا الناس بالهراوات وأطلقوا قنابل الصوت والرصاص المطاطي ثم أبعدوا الناس عن الموقع.

وجاء في بيان للشرطة الإسرائيلية أن أعمال شغب اندلعت بعد الصلاة "تضمنت رشق الحجارة وإلقاء زجاجة حارقة على القوات".

وليس من الواضح كيف تمكن الناس من إلقاء الحجارة على الشرطة الذين لم يكونوا بالفعل داخل المجمع، الذي يعرف عند المسلمين باسم الحرم الشريف واليهود باسم جبل الهيكل.

وجاء الحادث في اليوم الأول لوقف إطلاق النار الذي أنهى 11 يومًا من الصراع بين إسرائيل والمسلحين الفلسطينيين في غزة.

واندلع هذا الصراع جزئيًا بسبب المواجهة بين الشرطة والمصلين في المسجد الأقصى.

نشر