حزن كبير بعد ستين عاماً من الضحك.. تفاصيل تشييع الفنان المصري سمير غانم

الشرق الأوسط
نشر
دقيقتين قراءة
سمير غانم
Credit: DoniaSGOfficial/facebook

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- شيّع الفنان المصري سمير غانم إلى مثواه الأخير بمدافن العائلة في مدينة نصر، الجمعة، بعد أداء صلاة الجنازة عليه بمسجد المشير طنطاوي، من عائلته، ومحبيه، وبينهم عديد الفنّانين المصريين.

ورافق الجثمان في رحلته الأخيرة ابنتيه دنيا وإيمي، وحُمل نعشه على أكتاف صهريه الفنّان حسن الرداد، والإعلامي رامي رضوان، وعائلة ومحبي الفنّان الراحل الذي أحزن فقده المصريين والعرب، بقدر ما أسعدهم طوال مسيرته الفنيّة الممتدة لقرابة الستين عاماً.

وتوافد العديد من النجوم المصريين لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمان الراحل، في مشفى الصفا، فور إعلان خبر وفاته أمس، كما حضر الجنازة والوداع الأخير اليوم، حشدٌ كبير منهم، وسط حالةٍ من التأثر الكبير التي اعتلت وجوههم.

وعمت حالةٌ من الحزن الوسط الفني المصري والعربي، لرحيل سمير غانم عن عمرٍ يناهز الـ 84 عاماً، حيث ودعوا صديق العمر، والأستاذ، والنجم المحب خفيف الظل، الذي طالما حظي بتقديرٍ عالٍ بينهم.

وفي لفتةٍ مؤثرة، ودّع "الزعيم" عادل إمام الراحل، بصورتين نشرهما عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، الأولى تعود لأيام الشباب بالأبيض والأسود، والثانية من كواليس المشهد الأخير الذي جمع بينهما في مسلسل "عوالم خفية" سنة 2018، وعلق بالقول: "" مع السلامة يا سمير .. مع السلامة يا حبيبي .. حتوحشني أوييييي .. "

واستعادت المتابعون على مواقع التواصل الاجتماعي، عشرات المحطات، والمشاهد، من مسيرة آخر "ثلاثي أضواء المسرح"، وأستاذ الكوميديا والضحك بدون تكلف سمير غانم، فيما تتجه الأنظار لزوجته الفنّانة دلال عبد العزيز، التي تصارع فيروس "كوفيد 19"، في أحد مشافي العزل بالقاهرة منذ أواخر نيسان/ إبريل الفائت، وتداولت العديد من وسائل الإعلام المصرية، إخفاء خبر وفاة شريك العمر عنها، راجيةً لها الشفاء العاجل.

نشر